التقى وكيل ومسؤولي الحرس الوطني

محافظ الأحمدي: أثر بالغ لتضافر الجهود الحكومية في مواجهة تداعيات «كوفيد19»


الخالد: أداء فائق لـ«الحرس الوطني» في تأمين المناطق المعزولة ودعم مؤسسات الدولة
الرفاعي: خطة استراتيجية لتنسيق أعمال «الحرس الوطني» أمنياً وعسكرياً ومجتمعياً
 
أكد محافظ الأحمدي الشيخ فواز خالد الحمد الصباح ان تضافر جهود كافة الأجهزة الحكومية كان له أثر بالغ في مواجهة تداعيات جائحة كوفيد 19 ، مثمنا في هذا الصدد الدور الحيوي الذي قام به الحرس الوطني خلال تلك الأزمة.
وخلال استقباله أمس وكيل الحرس الوطني الكويتي الفريق الركن مهندس هاشم الرفاعي ، ومعاون العمليات والتدريب اللواء الركن فالح شجاع فالح ، ومعاون الإسناد الإداري بالتكليف العميد مهندس عصام نايف عصام، ومدير مكتب وكيل الحرس الوطني العقيد فيصل محمد صغير العنزي ، ورئيس فرع الصحافة والاعلام العقيد مشعل فيصل يوسف ، ورئيس فرع الإطفاء العقيد مهندس بطي جاسم بطي، وذلك في ديوان عام محافظة الأحمدي ، أوضح المحافظ الشيخ فواز الخالد ان اللقاء تناول آفاق التعاون المشترك ، كما تم الاطلاع علي اولويات العمل الحالية والمستقبلية ، واستعراض الرصيد الزاخر بالعمل المخلص والمساهمات الفاعلة لقيادات ومنتسبي الحرس الوطني اجمالاً ، وفي اطار جهود الحكومة المشهودة في مواجهة تداعيات جائحة كوفيد 19 علي نحو خاص ، منوها في هذا الصدد باهتمام وتوجيهات سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني ومعالي الشيخ مشعل الاحمد نائب رئيس الحرس الوطني وبمتابعة وكيل الحرس الفريق م.هاشم الرفاعي .
وأشار الخالد الى ان تلك الجهود التي شهد لها الجميع بالاقتدار والتميز ، آتت ثمارها بالتعاون والتنسيق مع وزارة الصحة وطيف وزارات ومؤسسات الدولة المعنية الرسمية والاهلية والتطوعية ، خاصة الاداء الفائق فيما يخص انشاء المستشفي الميداني في منطقة المهبولة بمحافظة الاحمدي ، وتأمين المناطق المعزولة  خلال مراحل الحظر المختلفة جنبا الي جنب مع اخوانهم منتسبي وزارتي الداخلية والدفاع ، داعيا المولى سبحانه ان يوفقنا جميعا كل في موقعة ، لخدمة وطننا الحبيب ورفعة شأنه علي الصعد كافة ، في ظل قيادة حضرة صاحب السمو امير البلاد المفدي وسمو ولي عهده الامين وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهم الله ورعاهم .
من جانبه، أكد وكيل الحرس الوطني الكويتي الفريق الركن المهندس هاشم الرفاعي اهتمام القيادة السياسية في دولة الكويت بكافة القطاعات والاجهزة التنفيذية مشددا على انه ليس شيئا غريبا ، لافتا الى ان الحرس الوطني من خلال توجيهات رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي الصباح ، ونائب رئيس الحرس الوطني معالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح ، قام بوضع خطة استراتيجية التي تشمل عددا من الخطط التشغيلية لتنسيق اعمال جهاز الحرس أمنيا وعسكريا ومجتمعيا.
وأضاف الرفاعي انه منذ بداية الجائحة تم تشكيل خلية أزمة لتنسيق كافة الاعمال المناط بها الحرس الوطني الذي يأتمر بأمر قائد الدفاع المدني معالي وزير الداخلية ومن ثم يقوم بأخذ هذه الاوامر لتطبيقها بما يتماشى مع قرارات مجلس الوزراء ، حيث قام الحرس الوطني بتطبيق الحظر على بعض المناطق وتأمين المحاجر الصحية بالتعاون مع الاخوان في وزارة الداخلية  وانشاء مستشفى ميداني بمنطقة المهبولة وتوزيع المواد التموينية في عدد من الجمعيات التعاونية بالتعاون مع وزارة التجارة ، وأخيرا المساهمة في اطفاء حريق ميناء الشعيبة بالتعاون مع الاخوان في الادارة العامة للإطفاء.