وزير التربية: حل جميع معوقات مشروع «الألياف الضوئية»


أكد وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور سعود الحربي حاجة الوزارة لمشروع وطني رائد مثل (الألياف الضوئية) لارتباطه بخطة وزارة التربية في التعليم الإلكتروني والتعليم، إذ يعتبر جزء من برنامج حكومة الكويت الخاص في التحول الإلكتروني ودورها في الجهات الحكومية وإدخال التكنولوجيا في العمل الحكومي، ويخدم التعليم في الكويت مما يساهم في تسهيل الخدمات وربط الجهات التعليمية والمدارس لتسهيل الإجراءات الإدارية وتطوير العملية التعليمية.
جاء ذلك من خلال الإجتماع الذي عقده الوزير الحربي، صباح اليوم، مع مشرفي المشروع من وزارة المواصلات، وبحضور وكيل وزارة التربية بالإنابة الدكتور بدر المطيري والمهندس أحمد العبدالله والمهندس مصطفى الأربش من إدارة نظم المعلومات، ومن وزارة المواصلات حضر مشرف المشروع المهندسة معالي الجاسر ومدير الشبكة الهاتفية من قطاع الاتصالات المهندس مناحي العتيبي و رئيس قسم الصيانة في إدارة الشبكة الهاتفية المهندس يونس التركماني.
وقال سعود الحربي، إن المشروع له أهمية كبيرة وقد اتخذت فيه وزارة التربية بالسابق خطوات مهمة بإنجاز 80 في المئة من المشروع، وتوقف لأمور تقنية فنية مما أدى إلى تأخر إنجازه، مؤكداً أنه سيتم حل جميع المعوقات الخاصة بالمشروع بالتنسيق والتعاون مع وزارة المواصلات للعمل به وتشغيله قريباً.
بدورها ذكرت مشرف المشروع المهندسة معالي الجاسر أن المشروع طرح عام 2012 بمدة 18 شهر وهدفه ربط جميع مدارس الكويت في المناطق التعليمية وديوان عام الوزارة بالألياف الضوئية، وهي شبكة خاصة فائقة السرعة يستفيد منها الطالب والمعلم و الإداري لتناقل المعلومات إلكترونيًا، قائلة «إننا في صدد تمديد هذا المشروع وإنجازه».