«البلدية» تنفذ أكبر عملية غلق.. خلال المرحلة الثانية 

المنفوحي: لن نتردد بغلق أي مجمع أو محل أو سوق لا يلتزم بالإشتراطات الصحية


في إطار اكبر عملية غلق للمحلات والأسواق نفذتها بلدية الكويت بسبب عدم توفر الإشتراطات ووسائل الوقاية الصحية والإلتزام بالتباعد الإجتماعي أو أنشطة غير مسموح لها بمزاولة النشاط خلال المرحلة الثانية لمنع إنتشار فيروس كوفيد 19 المستجد .
 
أعلن مدير عام بلدية الكويت م. أحمد المنفوحي إن البلدية أصدرت امر غلق إداري لعدم الإلتزام بالإشتراطات الصحية او عدم السماح بمزاولة النشاط ، حيث بلغت 9 أوامر غلق خلال الايام القليلة الماضية وشملت إغلاق سوق الجمعه وأحد الأسواق الكبيرة بالمرقاب بالاضافة إلى غلق محل شهير لشركة أثاث في أحد المجمعات التجارية إلى جانب غلق معرض للملابس النسائية في أحد الفنادق بالفروانية بالإضافة إلى 5 محلات أخرى في مناطق مختلفة .
 
واشار الى ان اجمالي الاغلاقات السابقة في جميع المحافظات حتى 30 يونيو الماضي قبل بدء المرحلة الثانية بلغ عددها 113 غلقا إداريا وبهذا تكون حصيلة تلك الإغلاقات 122.
 
وأكد المنفوحي أنه لن نتردد بغلق اي مجمع او محل او سوق لايلتزم بالاشتراطات الصحيه التي حددها مجلس الوزراء ووزارة الصحة ، مشددا على العمل بحزم من قبل أجهزة وفرق البلدية لسلامة الجميع .
 
وشكر المنفوحي إدارات المجمعات المتعاونة مع بلدية الكويت في تطبيق تلك الإشتراطات التي وضعت لحماية صحة مرتادي الأسواق ، مثمنا مبادرة تلك المجمعات بغلق ابوابها بعد وصول عدد الجمهور للعدد المتفق عليه داخل المجمع.
  
وقال أن سوق الجمعة أغلق بناءا على تقرير معد من قبل الفريق الميداني المختص برئاسة نائب المدير العام لشؤون قطاع محافظتي العاصمة والجهراء م.فيصل صادق بعد قيامهم بالكشف على السوق في أول يوم لعودة إستئنافه لنشاطه ونظرا لعدم الإلتزام بالإشتراطات الصحية المحددة من قبل السلطات الصحية وضرورة تطبيقها خلال المرحلة الثانية من مراحلة العودة التدريجية ، متضمنا توصية بغلقه .
 
وأضاف المنفوحي أن الموافقة على فتح سوق الجمعة وإستئنافه لنشاطة إتخذ عند بدء المرحلة الثانية شريطة توفير الإشتراطات الصحية والالترام بكافة التعليمات الصادرة من السلطات الصحية   لكن هذه الإشتراطات الى جانب وجود التباعد  الاجتماعي  لم تتوفر في اول يوم تم إستئناف سوق الجمعة لنشاطة .
 
واكد المنفوحي أن بلدية الكويت حريصة جدا على تطبيق الاشتراطات الصحية وقرارات مجلس الوزراء فيما يخص عودة الأنشطة خلال مراحل العودة التدريجية للحياة الطبيعية ولن تتهاون في تطبيق القانون لحماية وسلامة الجميع .
 
ومن جهته شدد نائب المدير العام لشؤون قطاع محافظتي العاصمة والجهراء ورئيس الفريق الميداني م.فيصل الجمعه بأنه بناءا على المعاينه الميدانية لسوق الجمعة وجدنا عدم توفر وسائل الوقاية والتقيد بالإشتراطات الصحية والتباعد حسب المسافات المطلوبة صحيا .
 
وقال الجمعه على ضوء ما تم معاينته ميدانيا تقرر رفع توصية بغلق سوق الجمعة كإجراء إحترازي لضمان حماية سلامة وصحة العاملين ومرتادي السوق .