«الجامعة العربية»: نسعى لتعزيز جهود الدول لوضع حد للممارسات الضارة ضد المرأة


اكدت جامعة الدول العربية اليوم الاربعاء سعيها لتعزيز جهود الدول الاصلاحية لوضع حد للممارسات الضارة ضد النساء والفتيات.
جاء ذلك في كلمة ألقتها الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية بالجامعة السفيرة هيفاء أبو غزالة خلال مشاركة الجامعة العربية بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان (مكتب الدول العربية) في حفل اقليمي لإطلاق تقرير حالة سكان العالم على المستوى العربي عبر تقنية الفيديو كونفرانس.
وقالت ان الجامعة تعمل على مستويات عدة لوضع اتفاقية عربية لمناهضة العنف ضد المرأة بجانب دورها في عملية المراجعة الاقليمية لجهود الدول بشأن ما جاء في اتفاقية القضاء على جميع اشكال التمييز ضد المرأة (اتفاقية السيداو).
واضافت أبو غزالة ان " الجامعة تقوم بتنظيم فاعلية ضمن إطار حملة ال 16 يوم لمناهضة العنف ضد النساء والفتيات" سنويا موضحة انها تقوم حاليا بإعداد "التقرير العربي 40 عاما على اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة" الى جانب اعداد "استراتيجية الشبكة العربية للنساء وسيطات السلام".
ولفتت الى ان الجامعة ستطلق قريبا الاستراتيجية العربية للوقاية والاستجابة لمناهضة جميع اشكال العنف في وضع اللجوء والنزوح خاصة العنف الجنسي ضد النساء والفتيات وذلك في المجال الصحي للمرأة.
ونوهت بأن حفل إطلاق التقرير اقليميا يأتي في مرحلة "دقيقة واستثنائية" يشهدها العالم بسبب جائحة فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) "التي تلقي بتبعاتها على المجتمع وخاصة المرأة والفتاة والطفل وما يرتبط بها من مواضيع شديدة الحساسية تتطلب العمل مع الدول لمعالجتها كأولوية أساسية لتحقيق التنمية".