متى يتم تطبيق مناعة القطيع؟


هناك بعض الدعاوى مع تفاقم أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد وتوقف عجلة الإنتاج من ينادي بتطبيق مناعة القطيع، خاصة مع تردي الحالة الاقتصادية نتيجة توقف الإنتاج وعدم الخروج من المنازل وتوقف العمل بطريقة شبه تامة في معظم دول العالم، ورغم خطورة هذا التطبيق إلا أنهم يرونه حلاً سريعاً لعودة الحياة لطبيعتها، ومن ثم عودة الانتاج وتجنب انهيار الدولة برمتها. 
لكن متى يتم تطبيق مناعة القطيع؟ وكيف؟ 
يجيب على هذا التساؤل الدكتور (ياسر نجم) الطبيب الكبير بقوله: مناعة القطيع.. متى وكيف؟ علمياً.. حتى تتحقق مناعة القطيع لابد أن يصاب 60 % من المجتمع على الأقل بالفيروس..
 عندما حاولت الحكومة البريطانية السير في هذا الاتجاه تدخل العلماء بالتحذير من هذا التوجه.. لأنه يعني ببساطة زيادة 250 ألف روح في عدد الوفيات..
 تعداد بريطانيا 68 مليونا، 
وبالتالي تراجعت بريطانيا عن هذا التوجه..
 لكي نعرف مدى انتشار الفيروس في المجتمع وما إذا كانت مناعة القطيع ممكنة..
نحتاج إلى عدد ضخم جداً من المسحات خصوصاً بين الأصحاء لتقدير ما إذا كان المصابون بالفيروس يقاربون الـ 60 % من المجتمع.. 
تعالوا بنا نأخذ فكرة عن هذه الفرضية من أرقام الدول التي تجري أكبر عدد من المسحات: الإمارات: 317 ألف مسحة لكل مليون مواطن: نسبة المصابين 1.6 %، 
الدنمارك: 172 ألف مسحة لكل مليون مواطن: نسبة المصابين 1.3 %
، بريطانيا: 131 ألف لكل مليون، النسبة 3.4 %، 
روسيا: 126 ألف لكل مليون: النسبة 3.5 %،
 سنغافورة: 116 ألف لكل مليون: النسبة ٦%، إسبانيا: 110 ألف لكل مليون: النسبة 5 %
، البرتغال: 108 آلاف، النسبة 4.1 %، 
الولايات المتحدة: 95 ألف: النسبة 8 %
الكويت: 87 ألفا: النسبة 12 %
، إيطاليا: ٨٦ ألفا: النسبة 4.8 %، 
إذن نسب الإصابة في العالم في المجمل تتراوح ما بين 1% و12% من المجتمعات.. 
والأغلبية حول رقم الـ 5 % يوجد استثناء في دولة قطر، حيث تبلغ الإصابات ٢7 %، 
وعندهم توجد أيضا أقل نسبة وفيات 1 في الألف.
 وتفسير ذلك عندي أنهم يجرون مسحات لعدد كبير من الأصحاء.. 
وينعكس هذا على العدد الرهيب من العينات الإيجابية 93 ألفا.. أكثر من الصين.. في دولة تعدادها أقل من 3 ملايين..
 والعدد المحدود من الوفيات (لأن معظم الإيجابيين أصحاء ربما لا يجب ان نعمم نموذج قطر لصغر حجمها وقلة عدد السكان.
لكن في جميع الأحوال.. جميع دول العالم بلا استثناء مازالت بعيدة جدا عن نسبة الـ 60 % اللازمة لتحقيق مناعة القطيع..
 والسعي لهذا في دولة نسبة الإصابات فيها مثلا تدور حول الـ 5 % تعني أن تتضاعف الإصابات 12 مرة.
 لن تحدث مناعة قطيع هذا العام في أية دولة.. ربما تتحقق بعد موجة ثانية وثالثة.. 
مثل الانفلونزا الاسبانية منذ قرن من الزمان.. عندما تحققت مناعة القطيع بعد 3 موجات على 3 سنوات.. أو ربما يظهر التطعيم ويوفر علينا هذا كله.. ما لم يتحور الفيروس.
عدد التعليقات ( 1 )
عبير توفيق /مصر
مقال هادف وفصلت فيه معلومات هامة كانت مجملة