العقيل: مجلس الوزراء يكلف «ذوي الإعاقة» التنسيق مع «الصحة» بشأن عودة العمل بمراكز التأهيل


قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل، إن مجلس الوزراء كلف الهيئة العامة لشؤون ذوي الإعاقة التنسيق مع وزارة الصحة لتطبيق اشتراطات عودة العمل في المراكز والمؤسسات التأهيلية الخاصة لذوي الاعاقات الذهنية المتوسطة والشديدة.
وأوضحت العقيل في تصريح صحفي اليوم الخميس أن اللجنة الوزارية (لطوارىء كورونا) أطلعت على طلب وزيرة (الشؤون) المتضمن الإفادة بأن هيئة (ذوي الإعاقة) توفر للطلبة من ذوي الاعاقات الذهنية المتوسطة والشديدة خدمات تأهيلية وفقا لمعايير واشتراطات اللجان المختصة التابعة لها.
وذكرت أن الكتاب تضمن أيضا قيام (هيئة الإعاقة) منذ بداية الجائحة بتوفير خط ساخن وشكلت فريقا من الاخصائيين النفسيين والاجتماعيين والأطباء للتواصل مع ذوي الإعاقة وتوجيه أولياء الأمور وتقديم النصائح لهم بشأن طرق التعامل مع الطلبة.
وأشارت الى أنه ثبت من خلال تواصل الهيئة مع أولياء الامور التأثير السيء لتعطيل الدراسة والحظر على نفسية الطلبة لافتة إلى تأثر بعض الحالات لعدم توفر خدمات العلاج الطبيعي وصعوبة تأقلم أولياء الأمور في تعاملهم مع أبنائهم طوال الفترة الماضية وعدم قدرة البعض منهم على السيطرة على أوضاعهم.
وأفادت أن الهيئة أبدت استعدادها لوضع خطة وآلية عمل تشاركية للتقيد بالارشادات والتعليمات والإجراءات الوقائية والاحترازية التي تقرها وزارة الصحة.
وأوضحت أن الهيئة ستقوم بتحديد النسبة المئوية الملائمة لعدد الطلبة المحتمل تواجدهم في الفصل الواحد ووضع نظام التناوب بين الطلبة في الحضور بالاتفاق مع أولياء الأمور وتعقيم وتطهير مباني الجهات التأهيلية بصورة دورية والزامية منها لبس الكمامات والمحافظة على إبقاء المسافات والتباعد.