بومبيو: رفع حظر التسلح على إيران سيزيد التوتر في المنطقة


قال وزير الخارجية الأميركي، مارك بومبيو، اليوم الأربعاء، إن رفع حظر التسلح على إيران سيزيد التوتر في المنطقة، مشددا على أن واشنطن لن تسمح لإيران بزعزعة استقرار المنطقة مجددا.
إلى ذلك أضاف بومبيو أن الحكومات في العالم ترفض حصول إيران على أسلحة متطورة، فهي لم تلتزم بالقيود الحالية وما زالت تواصل ارتكاب الانتهاكات.
وأشار إلى أنه لا يمكن الوثوق في إيران كدولة مسؤولة عندما تواصل تهديد الدول الأخرى ودعم النشاط الإرهابي.
وأوضح وزير الخارجية الأميركي أن منع إيران من عمليات التفتيش النووي يناقض الاتفاق النووي.
في سياق آخر، قال وزير الخارجية الأميركي إن واشنطن طلبت من روسيا مرارا مغادرة سوريا، وتابع "روسيا ما زالت تثير المشاكل".
وأوضح "سنواصل الحوار مع روسيا لتغيير بعض سلوكياتها".
وكشف عن أن إدارة ترمب تأخذ على محمل الجد الأنشطة الروسية في أفغانستان.
وكان بومبيو قد حث مجلس الأمن الدولي، أمس الثلاثاء، على تمديد حظر الأسلحة على إيران إلى أجل غير مسمى قبل انتهائه في أكتوبر، مما دفع روسيا للتنديد بسياسة واشنطن تجاه طهران ووصفها بأنها أشبه بوضع "ركبتها" على رقبتها.
وكانت الولايات المتحدة وزعت في وقت سابق من الشهر الجاري مسودة قرار بهذا الصدد على أعضاء المجلس الخمسة عشر، لكن روسيا والصين اللتين تملكان حق النقض (الفيتو) أشارتا إلى معارضتهما للإجراء.