ألمانيا: ليست هناك منطقة آمنة في سوريا لعودة اللاجئين

هذا المحتوى من : د ب أ

أكدت وزارة الخارجية الألمانية أنه ليست هناك أي منطقة في سوريا تعد آمنة للعائدين، وذلك بحسب ما جاء في تقرير سري لوزارة الخارجية مقدم لمؤتمر وزراء الداخلية المحليين للولايات بألمانيا، المقرر أن يبت هذا الأسبوع في تمديد وقف الترحيل بالنسبة للسوريين عند انعقاده في مدينة إرفورت.
واستناداً إلى الأمم المتحدة، كتب الدبلوماسيون بالخارجية الألمانية: "بحسب الأمم المتحدة، لا يزال الأمر يصل إلى حدوث انتهاكات شديدة لحقوق الإنسان وللقانون الدولي في جميع أتحاء سوريا. وليست هناك حتى الآن في أي جزء من الدولة حماية شاملة طويلة المدى من الاعتقال التعسفي والقمع على يد العديد من الأجهزة الأمنية والميليشيات وغيرها من المؤسسات القريبة من نظام الحكم".
وأضافت الوزارة في تقريرها أن ذلك يسري أيضاً على أجزاء من البلاد في الغرب وكذلك على العاصمة السورية دمشق ، حيث يعيش عادة الأشخاص القريبون من نظام حكم بشار الأسد.
وجاء في التقرير: "حتى الأشخاص الذين يُعتبرون قريبين من نظام الحكم يمكن أن يصبحوا من حيث المبدأ ضحايا لعمليات القمع بسبب تعسف الدولة الموجود في كل مكان".