«القرين» تحقق 28.23 مليون دينار أرباحا.. العام الماضي


كشفت شركة القرين لصناعة الكيماويات البترولية (القرين) اليوم عن تحقيق صافي ربح بقيمة 28.23 مليون دينار (91.37 مليون دولار) خلال السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2020 مقابل 45.33 مليون دينار (146.72 مليون دولار أ) خلال السنة المالية الماضية.
وأضافت الشركة في بيان صحفي حصلت “وكالة أنباء النفط ” على نسخة منه أن ربحية السهم الواحد خلال ذات الفترة من السنة المالية بلغت 27.45 فلساً (88.85 سنت ) بالمقارنة مع 43.64 فلساً (141.25 سنت ا) خلال ذات الفترة من العام الماضي.
وأشارت إلى أن مجمل الأرباح المجمعة سجلت ارتفاعاً بنسبة 20 بالمئة لتصل الى مبلغ 75.90 مليون دينار (245.67 مليون دولار) بالمقارنة مع مبلغ 63.48 مليون دينار (205.46 مليون دولار) لذات الفترة من العام الماضي نظراً لارتفاع أرباح المبيعات خلال الفترة المعلنة، وتجميع بيانات شركة جاسم للنقليات والمناولة.
ولفتت الشركة إلى أن إجمالي الأصول في الشركة بلغ 779.42 مليون دينار (2.52 مليار دولار) كما في 31 مارس 2020 بالمقارنة مع 731.13 مليون دينار (2.37 مليار دولار) خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، مسجلاً ارتفاعاً بنسبة 7 بالمئة نتيجة الاستحواذ على شركة جاسم للنقليات والمناولة.
وأوضحت الشركة أن مجلس إدارة الشركة أوصى بتوزيع أرباح نقدية بمعدل 16 بالمئة (أو 16 فلساً للسهم الواحد) عن السنة المالية المعلنة، علماً بأن هذه التوصية تخضع لموافقة الجمعية العمومية لمساهمي الشركة والجهات الرقابية المختصة.
وفي معرض تعليقه على هذه النتائج قال رئيس مجلس إدارة شركة القرين لصناعة الكيماويات البترولية الشيخ مبارك عبدالله المبارك الصباح إن قطاع الكيماويات البترولية شهد انخفاضاً حاداً في أسعار منتجاته خلال سنتنا المالية من بعد وصوله الي مستويات قياسية خلال السنة الماضية، وهو العامل الأساسي لانخفاض صافي الأرباح المعلن خلال هذا العام نظراً لتركيز استثماراتنا بحدود نسبة 43% في قطاع البتروكيماويات.
ولفت  إلى أنه على الرغم من ذلك، فمن الجدير بالذكر بأن هيكل استثمارات القرين قد اثبت متانته في التصدي لاضطرابات الأسواق العالمية المختلفة من خلال التطبيق الصحيح لاستراتيجية تنويع مصادر الدخل وتوزيع المخاطر التي انتهجها مجلس الإدارة في عام 2012، والتي نعمل على الدوام للمحافظة على اتزانها من خلال اقتناص الفرص المناسبة التي من شأنها تعزيز كفاءة مجموعة شركات القرين وتعظيم صالح المساهمين”.
ومن جهته، قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للشركة سعدون علي إنه على الرغم من انخفاض نتائج أرباح السنة المالية جراء الانحدار المشهود في أسواق البتروكيماويات خلال السنة المالية، الا ان الأرباح قد جاءت في محل تقديراتنا بالمجمل وتماشياً مع نظرتنا طويلة المدى في تبني استراتيجية تنويع مصادر الدخل، وهو ما ساهم بشكل أساسي في تحقيق النتائج المعلنة ، حيث قابل الانخفاض المشهود زيادة وأداء متميز في مستويات ربحية الشركة السعودية لمنتجات الالبان والأغذية (سدافكو)، التي حققت ارتفاع بنسبة 22 بالمئة في صافي الأرباح عن العام الماضي، هذا بالإضافة الى النتائج الإيجابية المحققة في قطاعات استثمارات القرين الأخرى، وخصوصاً من استحواذنا الأخير في شركة جاسم للنقليات والمناولة.
وأوضح أن شركة القرين تتطلع إلى المحافظة على مستويات الأداء الصحية خلال عام 2020 المسنودة بمحفظة استثمارات القرين المتزنة، الا انه يجدر بالذكر بأن ذلك يرتبط بشكل أساسي الى عاملين مهمين، وهما استقرار وتحسن أسواق البتروكيماويات، وانفراج غمة ازمة وباء كورونا المستجد وسرعة تعافي القطاعات الصناعية الإقليمية والعالمية من أثره.”