افتتحت المؤتمر الدولي التاسع لمركز لندن.. وأثنت على 90 باحثاً مشاركاً

الأميرة منال أل سعود: العالم يحتاج إلى أفكار العلماء وأبحاثهم


النعيمي: 150 مشاركاً من 25 دولة عربية وأجنبية.. والحضور فاق تصورنا
الفضلي: 75 ورقة علمية رصينة أمتعت هيئة التحكيم من عمقها وجودتها
  
 أكدت صاحبة السمو الملكي الأميرة منال بنت مساعد أل سعود حاجة العالم للتعرف على أفكار العلماء في المجالات كافة لاسيما تلك المتعلقة بالأزمة الطاحنة التي يعاني منها ملايين البشر وهي الفيروس المسبب لمرض كوفيد 19.
وأثنت في كلمتها التي القتها في افتتاح المؤتمر الدولي التاسع لمركز لندن للبحوث والاستشارات على المنصة الافتراضية بعنوان "تداعيات كوفيد 19" على توجه مركز لندن الداعي إلى هذا المؤتمر العلمي الدولي المهم في هذا التوقيت.
ودعت صاحبة السمو الملكي الجميع إلى عصف الذهن للخروج بتوصيات علمية تفيد البشرية خاصة أن المؤتمر يناقش العديد من المحاور المتعلقة بتلك الجائحة.
وفي ختام كلمتها، أعطت سمو الأميرة التوجيه ببدء فعاليات الجلسات العلمية للمؤتمر الذي شهد مشاركات واسعة ضمت قرابة 150 باحث وباحثة وشخصيات كبيرة من 25 دولة عربية وأجنبية، فعمرت منصة «Google meet» الافتراضية بحضور وزير شؤون الأمم المتحدة د. طارق الجنابي وكلا من الدكتور زهير العباد والدكتور رياض الخليفي من الكويت والدكتور عبد الستار الهيتي من البحرين  ولفيف من علماء الدين من السعودية واليمن والكويت وقطر ومصر والبحرين والأردن والمغرب فضلا عن رؤساء جامعات وعمداء كليات بالعراق والجزائر كما شهد مشاركات من الولايات المتحدة الأمريكية وبلجيكا وألمانيا والسودان ونيجريا ودول الخليج كافة.
 
رئيس المؤتمر
بدوره، قال رئيس المؤتمر أ. د. فارس النعيمي في كلمته بمستهل حفل الافتتاح، "لايخفى على الجميع أن البشرية جمعاء تعيش على أعتاب حقبة تاريخية ومفصلية مهمه ألا وهي عصر جائحة كورونا، هذا الفايروس الخطير المعدي والقاتل الذي هاجم العالم أجمع على حين غرة مخلفا خسائر في الآرواح وملايين الإصابات ولايزال يضرب الأرض من أقصاها إلى أقصاها عابرا للبلدان والقارات".
وأضاف النعيمي، "كان لابد ومن باب المسؤولية الشرعية والأخلاقية والمهنية أن يتداعى العلماء والمفكرون وأساتذة العالم على وجه العموم ومن بينهم علماؤنا ومفكرونا في المنطقة العربية والشرق الأوسط وشمال أفريقيا ليدلوا بدلوهم ويشاركوا بما من الله عليهم من علم ومعرفة والمساهمة بالجهود المبذولة كل باختصاصه للتقليل من اثار هذه الجائحة والتخفيف من آثارها وتداعياتها".
وتابع النعيمي، "لقد أستشعر السادة القائمون والمختصون في مركز لندن للبحوث والاستشارات أهمية هذه المسؤلية وأخذوا على عاتقهم مشكورين المبادرة على تنظيم هذا المؤتمر العلمي بهدف جمع الجهود والأبحاث في المنطقة للمساهمة الفعالة في بحث تداعيات مختلفة لوباء كورونا".
ولفت النعيمي، إلى أن مركز لندن للبحوث وضع عدة أهداف من أجل تبيان واستجلاء وتشخيص المرحلة الراهنة التي نمر بها على أسس منهجية رصينة، ومن ثم محاولة فهم ودراسة الآثار والتبعات المترتبة على هذا الحدث الجلل بواسطة الأدوات العلمية وطرق البحث العلمي الحديثة، وذلك للخروج بنتائج واستنتاجات لاستشراف تبعات ومألات هذا الحدث على نواحي مهمة من المجتمعات العربية والإسلامية، كذلك لتخرج هذه الدراسات والأبحاث الرصينة بنتائج مهمة تنشر وتقدم لمجتمعات ودول المنطقة كي تساعد القادة وصناع القرار والسياسات في اتخاذ القرارات والخطوات الصحيحة بخصوص هذا الحدث.
 
رئيس مركز لندن
من ناحيته، قال رئيس مركز لندن رئيس اللجنة المنظمة أ. د. ناصر الفضلي، "يأتي هذا المؤتمر اتساقاً مع رؤية ورسالة والهدف من إنشاء مركز لندن للبحوث والاستشارات قبل عشرة أعوام من هذا التاريخ، وارتأت الإدارة أن تقدم لبنة في بناء تطويق أزمة فيروس كورونا المسبب لـ"كوفيد 19"، بعد أن حصد ما يقرب من 400 ألف روح وأصاب ما يدنو من 6.5 مليون إنسان، فكانت الدعوة لعقد المؤتمر الدولي التاسع للمركز والأول من نوعه الذي يستخدم التقنيات الحديثة لبحث التداعيات الاجتماعية والشرعية والاقتصادية والطبية والقانونية والإعلامية والأمنية للوباء، كما يبحث العلماء من خلال المحاور السبعة مستقبل العالم بعد الفيروس".
 وأثنى الفضلي على التعاون مع مركز "يونيفرسال" للبحوث والتدريب في لندن برئاسة الدكتورة مزنة الشمري، ورغم حداثة الإعلان عن المؤتمر "في مطلع أبريل 2020" إلا أن ذلك لم يحول من دون توافد  أعداد غفيرة من الباحثين تجاوزوا 100 باحث وباحثة من 25 دولة طلباً للمشاركة، وتشكلت لجان العمل وباشرت عملها بجد واجتهاد وهي تسابق الزمن لبلوغ الهدف تنفيذاً لتوجيهات رئيس المؤتمر أ. د. فارس النعيمي الأستاذ في جامعة شيفلد، والأمين العام د. يعقوب الشايع ومدير المؤتمر أ. محمد عبد العزيز، وانصهر الجميع في بوتقة واحدة، وعملوا كخلية نحل حققت المرجو من الله بنجاح المؤتمر الدولي التاسع لمركز لندن والخروج بتوصيات علمية جديرة بأن تسهم في دور للبحث العلمي في تخفيف أوجاع الإنسان.
 
الجلسات العلمية
وحول الجلسات العلمية، قال مدير عام المؤتمر محمد عبد العزيز، "بدأت جلسات اليوم الأول بالمحاور الاقتصادية، فترأس أ. د. حميد سراج جلسة حاضر فيها كلا من د. هاجر أبو الفضل ود. هدى دياب والباحثة لمياء الخطاف.
وترأس د. مازن الخيرو الجلسة الثانية وعمرت بأبحاث اقتصادية عميقة جسدت التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا، واستكملت الجلسات العلمية بمحورين اقتصادي وأمني وسط مداخلات علمية هادفة اثرت المؤتمر في يومه الأول وجاءت عناوين الأبحاث المعروضة على النحو التالي:
- انتهاك العقد النفسي في ظل الأزمة الاقتصادية (كوفيد 19) - د. هاجر محمد ابو الفضل من  مصر.
- الأزمات الاقتصادية المالية في بيئة القطاعين العام الخاص، الأسباب والحلول في ظل المفهوم الإسلامي - د. هدى دياب صالح من السودان.
- أثر انتشار الأوبئة والأمراض على النمو الاقتصادي لدول شرق آسيا - أ. لمياء مشعل علي بن خطاف  -  د. نشوى مصطفى علي محمد من السعودية و مصر.
- التأثيرات المحتملة  لكوفيد 19 على القطاع المصرفي وسوق رأس المال - د. كوثر بكراوي.
- الاقتصاد العراقي بين جائحتين : والتداعيات الاقتصادية لكورونا - د.عمرو هشام محمد.
- تعاظم دور المجتمع المدني والقطاعين الحكومي والخاص فى الحد من التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا على المشروعات الصغيرة - د. مجدي عبدالله شرارة.
- الآثار الاقتصادية الناتجة عن فيروس كورونا على المستوى العالمي - د.محمد برهام المشاعلي.
- تأثير أزمة كوفيد - 19 على قطاع المؤسسات الناشئة - د. بن فاضل وسيلة.
- فيروس كورونا (كوفيد 19) أو الوجه الآخر للرأسمالية الجامحة -   د. عبدالرزاق ايدير.
- أثر فيروس كورونا على الاقتصاد العراقي -  أ.د. عماد جاسم حسن.
- تعجيل الزكاة وأبعادها التنزيلية في مواجهة الأزمة الاقتصادية ـ أوضاع  فيروس كورونا - د. كريم بزور.
- أثر انتشار فيروس كورونا ( كوفيد – 19) على القطاعات اﻹقتصادية المختلفة -  الدراسة الدولية الشاملة للقطاعات اﻷساسية – د. طويل اسيا - أ. أحمد راشد عجرش  -  د. فريوه نرجس.
- التداعيات السياسية للأوبئة العالمية - ( وباء كورونا أنموذجاً ) - أ. د. محمد حسن دخيل.
- مستوى أداء أجهزة الأمن الفلسطينية في احتواء كورونا ودورها في الحد من الإصابات - د. داليا محمد هواري.
- انتشار الكورونا بازدياد الفساد -  أ. د. صالح شافي ساجت.
- التداعيات الاستراتيجية: السياسية والاقتصادية والاجتماعية لأَزمة جائحة كورونا: آُثر جائحة (كورونا) في العراق وتداعياتها الأمنية - د. طه حميد حسن - أ. احمد محمود الكرطاني - أ. لمى كريم.