وإمكانية دراسة الفصل الصيفي

«التعليمية» البرلمانية ناقشت استكمال الفصل الدراسي الثاني في «الجامعة»


- الرويعي: إنهاء العام الدراسي لمراحل رياض الأطفال والابتدائي والمتوسط أصبح ملحا
- الدلال: خطة «التربية» بشأن «التعليم عن بعد» غير واضحة المعالم
 
قال رئيس اللجنة التعليمية البرلمانية الدكتور عوده الرويعي، إن النقاش اليوم في اللجنة كان حول استكمال الفصل الدراسي الثاني في جامعة الكويت وإمكانية دراسة الفصل الصيفي.
وأضاف الرويعي أن مدير الجامعة الدكتور فايز الظفيري أكد في الاجتماع أنه سيتم إكمال الفصل الثاني في 9 أغسطس، وبعد ذلك يتم طرح الفصل الصيفي بالنسبة لجامعة الكويت، أما بالنسبة للجامعات الخاصة فكان حول الإعلان عن الفصل الصيفي، لافتا الى أن هناك ترتيب لذلك بعدما تم استكمال الفصل الدراسي الثاني.
وتابع: «وناقشنا كذلك خطة ورؤى التربية بخصوص استكمال الرؤى السابقة، ونحن نرى كلجنة أن إمكانية الوصول إلى 4 أغسطس في شأن استئناف العام الدراسي للفصل الثاني عشر وفق الدراسة التقليدية لا يمكن في ظل الخطة ذات المراحل الخمسة التي طرحتها الحكومة لمواجهة جائحة كورونا، والاحتمالية الكبرى أن تكون الدراسة عن طريق (أون لاين)، وناقشنا كذلك استعدادات التربية، ولا نلقي الأمر جزافا على وزير التربية لأنه تتحمله وزارات سابقة لعدم الاستعداد للتعليم عن بعد».
وأردف: «كنا ضد إنهاء العام الدراسي للمراحل الدراسية من رياض الأطفال والابتدائي والمتوسط، ولكن عند وقوفنا على امكانيات وزارة التربية التي تعاني من مواجهة الاستعداد للسنة الدراسية للفصل الثاني عشر، وقد يكون هذا رأيي الشخصي ولكن أرى هناك من أعضاء اللجنة التعليمية من يتفق معي في أنه أصبح ملحا إنهاء العام الدراسي للمراحل الثلاثة، وأرجو أن لا يكون لزاما عليه عندما قال أن القرار سيتخذ في 15 يوليو، فإن القرار سينتهي بإنهاء العام الدراسي، فعليه استثمار الوقت والتوجه نحو أمور أخرى، فلينهي العام الدراسي قبل هذا التاريخ ولا يلزم نفسه وأولياء الأمور ومجلس الوزراء، ومن باب المسؤولية فإنهاء العام الدراسي للمرحل الثلاث أصبحت ملحة لأسباب كثيرة».
من جانبه، قال عضو لجنة شؤون التعليم والثقافة والإرشاد النائب محمد الدلال، إن اللجنة استعرضت خلال اجتماعها اليوم نشاط وأدوار وبرامج وزارة التربية والتعليم العالي وكافة المؤسسات التعليمية في التعامل مع الأزمة الحالية وما بعدها.
وأضاف الدلال في تصريح صحفي بمجلس الأمة أن الاجتماع شهد في بدايته حضور ممثلين عن الطلبة كالاتحاد الكويتي لطلبة الكويت من مختلف الجامعات.
وأوضح الدلال، أن الطلبة أبدوا رأيهم في التعليم وقدموا مذكرات يشكرون عليها وأخذت بعين الاعتبار خصوصًا ما يتعلق بالكورس الصيفي بجامعة الكويت أو الجامعات الخاصة.
وقال الدلال، إن اللجنة التقت عقب ذلك وزير التربية ووزير التعليم العالي د. سعود الحربي ومجموعة من القياديين في الوزارتين، ودار النقاش حول الترتيبات التي تتبع.
وأشار الدلال، إلى أن اللجنة تعتبر موضوع التعليم عن بعد غير واضح المعالم وأنها تحمل المسؤولية للحكومة ككل بان يكون هناك تصور ورؤية واضحة وليس أجزاء من الخطة غير واضحة الملامح.
وبين الدلال، أن الإجابات بشأن التعليم العام والخاص والأدوار التي قامت بها الوزارة كانت واضحة ولكن التعليم عن بعد "الإلكتروني" وتقديم الخدمات من المشاكل التي تواجهها الوزارة.