رئيس التحرير تلقى برقيات تهان وتبريكات بمناسبة الذكرى التاسعة لصدور جريدة «الكويتية»

سمو الشيخ ناصر المحمد: نشيد بالمسيرة الإعلامية المتميزة لـ«الكويتية» وحرصها على تكريس قيم المواطنة والانتماء


- نعتز بالدور البارز الذي تسهم به الجريدة في اثراء العمل الصحافي بوطننا الحبيب الكويت
- صلاح المضف: نثمن الدور الوطني الكبير الذي تقوم به «الكويتية» في دعم الرأي المستنير والحرية المسؤولة
 
تحتفل جريدة «الكويتية»بعد غد السبت الموافق السادس من يونيو، بمرور 9 سنوات على إصدارها وتطورها السريع، حيث بلغ عدد متابعيها في «تويتر نبض» أكثر من 652 ألف متابع، كما بلغ عدد متابعيها على موقع «تويتر» أكثر من 68 ألف متابع.
وتتواصل «الكويتية» مع قرائها عبر موقعها الإلكتروني ونسختها اليومية الإلكترونية التي تتسم بالبساطة في تصميمها والثراء في محتواها، كما حرصت «الكويتية» على تحري الحقيقة ورصد الأخبار عبر القنوات الرسمية والبعد عن الإشاعات خاصة في هذه الفترة العصيبة التي يمر بها العالم أجمع بعد انتشار جائحة كورونا التي كشفت عن وسائل إخبارية كان همها الأول السبق الصحفي ولم تتحرى صحة أخبارها، كما حرصت «الكويتية» على البعد عن المساس بالقيم المجتمعية وثوابت الوحدة الوطنية، فخلقت علاقة قوية مع قرائها وحازت على رضاهم وثقتهم.
وواكبت «الكويتية» كافة المستجدات على الساحة الإقليمية، ورصدت كافة الأحداث على الساحة الدولية، في محاولة منها لوضع القارئ في بؤرة الأحداث، كما حرصت على نقل الحقيقة المجردة فاسحة المجال أمام القراء لتكوين وجهة نظرهم في الأحداث التي تجري من حولهم، دون توجيه، واضعة ما يخدم الصالح العام للدولة وأبناء الشعب الكويتي على رأس أولوياتها.
 
وقد تلقت أسرة جريدة الكويتية برقية تهنئة بمناسبة حلول الذكرى التاسعة لصدورها بصفة يومية من سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الجابر المبارك، جاء فيها:
"الأخ الكريم الدكتور/ زهیر إبراهيم العباد      المحترم
رئيس تحرير جريدة الكويتية
تحية طيبة وبعد،،،
يسرنا أن نبعث لكم بخالص التهاني وأطيب التمنيات بمناسبة حلول الذكرى التاسعة لصدور العدد الأول لجريدة الكويتية.
وإذ نهنئكم بالذكرى السعيدة، فإنه يطيب لنا أن ننتهز الفرصة لنشيد بالمسيرة الإعلامية المتميزة للجريدة، بما اتسمت به من موضوعية وشفافية وحرص على إعلاء مصلحة الوطن، والتكريس لقيم المواطنة والانتماء، مؤكدين بالغ اعتزازنا بالدور البارز الذي تسهم به الجريدة في اثراء العمل الصحافي بوطننا الحبيب، آملين لكم وللإخوة في الجريدة مزيدا من التقدم والنجاح، وأن تتواصل عطاءاتكم الصادقة لتعزيز حرية الكلمة والتعبير.
خالص تحياتنا وتقديرنا، متمنين لكم دوام التوفيق والسداد، ولكویتنا الغالية دوام الرفعة والرفاه في ظل القيادة الحكيمة والرعاية الكريمة الحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وسمو ولي عهده الأمين، حفظهما الله ورعاهما.
مع أطيب التمنيات،،،
ناصر المحمد الأحمد الجابر المبارك".
 
كما تلقت أسرة جريدة الكويتية برقية تهنئة بمناسبة حلول الذكرى التاسعة لصدورها بصفة يومية من بنك الائتمان الكويتي، جاء فيها:
"الأخ الفاضل / د. زهير إبراهيم العباد رئيس تحرير جريدة الكويتية
تحية طيبة وبعد،،،
يسعدني أن أتقدم إليكم وأسرة التحرير وكافة العاملين بخالص التهاني والتبريكات بمناسبة حلول الذكرى التاسعة لصدور جريدة الكويتية بصفة يومية.
وإذ ننتهز هذه المناسبة لنعرب لكم عن بالغ اعتزازنا بالدور الوطني الكبير الذي تقوم به جريدتكم الغراء في دعم الرسالة الإعلامية والرأي المستنير والحرية المسؤولة ونسجل تقديرنا بما أسهمت به «الكويتية» على تعزيز وإثراء للعمل الصحافي الإعلامي، فكانت ولا تزال منبرا للرأي الحر وساحة للفكر الصادق وميدانا للمناقشات الهادفة والساعية إلى وحدة وتلاحم أبناء شعبنا الكرام ورفعة الوطن سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا، سألين الله العلي القدير أن يكلل جهودكم بالتوفيق والنجاح وأن يوفقنا وإياكم لخدمة بلدنا الحبيب في ظل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه وسمو ولي عهده الأمين حفظه الله ورعاه