وزيرا الداخلية والصحة يشيدان بدور رجال الأمن في مجابهة "كورونا"

هذا المحتوى من : كونا

أشاد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح ووزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح اليوم الثلاثاء بدور وجهود منتسبي (الداخلية) في مجابهة جائحة فيروس كورونا (كوفيد 19).
جاء ذلك خلال جولة تفقدية قام بها الصالح والصباح إلى المحجر الصحي الخاص بمنتسبي المؤسسة الأمنية ومقره نادي ضباط الشرطة اطلعا خلالها على الإجراءات الصحية والاحترازية التي يتم تطبيقها في المحجر وذلك بحسب بيان صادر عن الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني.
ووفقا للبيان أكد الصالح الحرص على تسخير كل الإمكانات لرعاية منتسبي (الداخلية) مشيدا بدور وجهود وإخلاص المصابين الذين ضحوا بالغالي والنفيس في سبيل التصدي لهذه الجائحة متمنيا لهم ولجميع المصابين سرعة الشفاء.
من جانبه ثمن الشيخ باسل الصباح المجهود الكبير لرجال الأمن في مواجهة جائحة كورونا إذ بذلوا الجهد وواصلوا العطاء ليؤكدوا أنهم "العين الساهرة" من خلال قيامهم بواجبهم الوطني بغية الحفاظ على صحة وأمن وأمان المواطن والمقيم.
وبحسب البيان استمع الصالح والصباح إلى شرح تفصيلي من الطاقم الطبي عما يتم اتخاذه من رعاية طبية واجراءات وقائية وصحية وعلاجية وفق الاجراءات المتبعة.
كما تفقدا العيادات الطبية في المحجر واستمعا إلى الخدمات المقدمة لمنتسبي الوزارة ومدى توافر الأجهزة والامكانات الطبية والعلاجية التي تسهم في تقديم كل الرعاية الصحية اللازمة.
وأشار البيان إلى أن وزير الداخلية قام بزيارة إلى منطقتي الفروانية وحولي المعزولتين احترازيا إذ تفقد عددا من النقاط الأمنية التي تشرف عليها وزارة الدفاع (قوة واجب سند) في تطبيق قرار العزل واستمع إلى شرح من آمر القوة اللواء ركن وليد السردي عن الخطط والآليات في تطبيق قرارات مجلس الوزراء والسلطات الصحية ذات الصلة.
كما تفقد الصالح النقاط الأمنية التي يشرف عليها الحرس الوطني في منطقة خيطان المعزولة احترازيا واستمع إلى آلية العمل في تطبيق العزل الكلي فيها.
ونقل البيان عن وزير الداخلية إشادته بالدور "البارز" للجهات الأمنية والعسكرية في التصدي لجائحة كورونا والتنسيق والتعاون المشترك بما يحقق الأهداف المنشودة.
رافق الصالح والصباح في الجولة وكيل (الداخلية) الفريق عصام النهام ووكيل (الصحة) الدكتور مصطفى رضا وعدد من القيادات الأمنية.