الكرة الإسبانية تدخل المرحلة الأخيرة قبل الاستئناف

هذا المحتوى من : إفي

دخلت الفرق الإسبانية في القسمين الأول والثاني اليوم الإثنين، في المرحلة الأخيرة قبل استئناف المنافسات في 11 يونيو (حزيران) من خلال إجراء أول التدريبات الجماعية.
ولم تكن الفرق قد تدربت بكل عناصرها معاً منذ نحو 80 يوماً بسبب جائحة فيروس كورونا، التي أدت لإيقاف المسابقات في مطلع مارس (آذار).
وكان آخر لقاء قد تم خوضه في 10 مارس (آذار) في أبوروا، وكان دون جمهور بين إيبار وريال سوسيداد، في مباراة مؤجلة من الجولة 24، أي قبل يومين من اكتمال منافسات الجولة 27 في القسم الأول والجولة 31 في القسم الثاني.
وهذه آخر خطوة قبل عودة المنافسات بعدما خضعت فرق الأندية والأجهزة الفنية والعاملون لفحوصات طبية وبدأت الترديبات الفردية في مطلع مايو (أيار).
وبدأ يوم 18 مايو (أيار) التدريبات في فرق صغيرة حتى 10 لاعبين ثم ازداد العدد إلى 14 في الأسبوع التالي.
وبدأ اليوم الإثنين، المرحلة الأخيرة والرابعة في إطار البروتوكول الذي وضعه المجلس الأعلى للرياضة بإجراء التدريبات بكل عناصر الفرق قبل استئناف المنافسات بمواجهتي إشبيلية مع بيتيس والشوط الثاني من مباراة رايو فايكانو مع الباسيتي التي تم إيقافها بالقسم الثاني.
ولا يزال تتبقى 11 جولة في القسم الأول، أو "11 نهائياً" كما وصفها لوكاس فاسكيز، لاعب ريال مدريد، الذي ينافس على اللقب مع برشلونة، ويسعى لاستعادة الصدارة بعد التفريط فيها عقب الخسارة من بيتيس 2-1 في آخر جولة.