الحالة مع كورونا


تستمر مخاوف فيروس كورونا في تصاعدها على خلفية الحالات المتزايدة والرحلات الجوية الملغاة وتزايد معدل الوفيات.
وعلى الرغم من عدم وجود أي لقاح يلوح في الأفق في الوقت الحالي، فمن المهم الحفاظ على قوة النظام المناعي. وتحقيقا لهذه الغاية، عرض موقع “إكسبريس” 6 مكملات غذائية، ثبت أنها تعزز نظام المناعة.
وتوصي جورجي مورفي، أخصائية التغذية في موقع Vitl.com، بالمكملات التالية لتحسين نظام المناعة لدينا:
1- فيتامين “سي”
قالت مورفي إن فيتامين (سي) هو أفضل مغذ يمكن أن تستهلكه، إذا كنت تبحث عن طريقة لتعزيز نظام المناعة في الجسم.
وأوضحت: “يساعد فيتامين “سي” في تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء، التي تساعد في محاربة الأمراض المعدية والفيروسات.
وتابعت مورفي: “إنه فيتامين حيوي ضروري لإصلاح وتنمية الأنسجة. فهو يساعد على التئام الجروح والحفاظ على صحة العظام ويعمل كمضاد للأكسدة، ومحاربة الجذور الحرة التي يمكن أن تضعف الجهاز المناعي”.
2- الزنك
كشفت مورفي أن “الزنك يعد بطلا خارقا لتحفيز المناعة يتجاهله الناس في الغالب عندما يتعلق الأمر بمكافحة نزلات البرد. أظهرت الدراسات أن الزنك قد يساعد في تقليل مدة نزلات البرد بنسبة تصل إلى 50%”.
3- فيتامين E
على غرار فيتامين “سي”، يعمل فيتامين E كمضاد للأكسدة يساعد في مكافحة العدوى. ويمكن العثور عليه في العديد من المكملات الغذائية وبعض الأطعمة، مثل اللوز والفول السوداني وبذور عباد الشمس والسبانخ.
4- بيتا غلوكان
أوضحت مورفي أن الفطر وُصف كطب تقليدي في آسيا منذ آلاف السنين، بسبب قوته المعروفة لتعزيز المناعة. وبالإضافة إلى وجود خصائص مضادة للجراثيم وللفيروسات، يحتوي الفطر أيضا على بيتا غلوكان. وقالت إن هذا العنصر يشكل جدران خلايا الفطر ويحفز الجهاز المناعي.
5- فيتامين “د”
كشفت مورفي أن معظم الناس يكافحون للحصول على ما يكفي من فيتامين (د) في أشهر الشتاء، وهي مشكلة بالنسبة لأجهزة المناعة لدى الأشخاص، حيث يحفز فيتامين (د) إنتاج بروتينات مضادة للميكروبات، والتي يعتمد عليها الجسم لمكافحة العدوى.
وتابعت قائلة: “السبب وراء أهمية هذا الفيتامين هو أنه يحتوي على مستقبلات تقوم بتنشيط الإنزيمات على أسطح خلايا الدم البيضاء لدينا”.
كما تحذر مورفي من أن عدم الحصول على ما يكفي من فيتامين (د)، يمكن أن يؤدي أيضا إلى أمراض المناعة الذاتية أو العدوى المتكررة.