وزير الخارجية يتلقى اتصالا من نظيره الكندي لبحث ترشح كندا لعضوية غير دائمة في مجلس الأمن


تلقى وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح اتصالا هاتفيا اليوم الخميس من وزير خارجية كندا فرانسوا فيليب شامبين قدم خلاله شرحا لآخر التطورات المتعلقة بترشح كندا لعضوية غير دائمة في مجلس الأمن لعامي 2021-2022 وبحث أطر التعاون بين البلدين الصديقين في هذا المجال.
وقالت وزارة الخارجية في بيان صحفي إنه جرى خلال الاتصال أيضا بحث آخر تطورات تفشي وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) حول العالم وسبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين الصديقين نحو التصدي لتداعياته.
وشدد الجانبان خلال الاتصال على أهمية تضافر الجهود الدولية لمواجهة تبعات هذا الوباء والحد من انتشاره ودعم المنظمات الدولية المتخصصة في هذا المجال.
من ناحيته، جدد الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الشكر والثناء على جميع التسهيلات التي قدمتها السلطات الكندية نحو إعادة المواطنين الكويتيين العالقين في كندا وتيسير عمليات إعادتهم سالمين إلى أرض الوطن.
كما جدد تضامن دولة الكويت مع الإجراءات التي تتخذها كندا في مواجهة انتشار وباء فيروس كورونا المستجد متمنيا لكندا وشعبها الصديق السلامة وتجاوز هذه الأزمة.
من جانبه، أعرب وزير خارجية كندا عن شكر وامتنان بلاده للتسهيلات التي قدمتها دولة الكويت نحو إعادة الرعايا الكنديين إلى وطنهم سالمين.
وأكد خلال الاتصال دعم وإشادة كندا بالإجراءات التي تتخذها دولة الكويت تجاه التصدي لهذا الوباء متمنيا للجميع السلامة منه ومن تداعياته.
وتناول الاتصال أوجه العلاقات الثنائية الوثيقة والوطيدة التي تربط البلدين الصديقين بالإضافة إلى بحث سبل تعزيز وتطوير التعاون المشترك بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين وشعبيهما الصديقين علاوة على مناقشة مستجدات الأوضاع السياسية على الساحتين الإقليمية والدولية.