بومبيو يرحب بإدراج زعيم «داعش» الجديد بلائحة العقوبات


رحب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، مساء الاثنين، بإدراج مجلس الأمن الدولي، زعيم تنظيم داعش الإرهابي، المدعو "أمير محمد عبدالرحمن المولى"، على لائحة العقوبات.
وقال بومبيو في تغريدة على حسابه في "تويتر" إن "الولايات المتحدة ترحب بإدراج الإرهابي المولى.. أنها خطوة هامة اتخذها المجتمع الدولي لضمان إلحاق الهزيمة الدائمة بداعش".
وكان مجلس الأمن الدولي أدرج، في وقت سابق، المولى على لائحة العقوبات.
وقررت لجنة العقوبات في المجلس، إدراج المولى وهو عراقي الجنسية، على لائحة العقوبات بموجب القرار رقم 2368 الخاص بفرض عقوبات على تنظيمي داعش والقاعدة، بتهمة "التخطيط لأنشطة نيابة عن داعش والقاعدة وتمويل هذه المنظمات".
وذكرت اللجنة أن "المولى لعب دورا في اختطاف الإيزيديات وقتلهن والاتجار بالبشر".
يُشار إلى أن الخارجية الأميركية أدرجت المولى على لائحة الإرهاب في منتصف مارس الماضي. ويعرف المولى أيضا باسم الحاج عبدالله وعبد الأمير محمد سعيد الصلبي وأبو عمر التركماني.
وفي 27 أكتوبر من العام الماضي، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، مقتل زعيم داعش أبوبكر البغدادي في عملية خاصة نفذتها قوات بلاده، شمال غربي سوريا.