«الإطفاء»: ما نشر بخصوص الإجراءات التي اتخذت في مركز إطفاء الهلالي.. عار عن الصحة


ذكرت إدارة العلاقات العامة والإعلام بالإدارة العامة للإطفاء في بيان لها اليوم الخميس ردا على مقاطع فيديو نشرها أحد رجال الإطفاء في وسائل التواصل الاجتماعي بأن ماقيل في "المقاطع التي تم تصويرها عار عن الصحة تماما ويشوبها مغالطات وهدفها نشر الأكاذيب وإشاعة الفوضى في صفوف رجال الإطفاء".
وأوضحت الإدارة أنها اتخذت كافة الإجراءات بالتنسيق مع وزارة الداخلية لضبط مروج هذه المقاطع تمهيدا لإحالته للتحقيق حسب القانون.
والإدارة العامة للإطفاء لديها إجراءات وخطط واضحة تم تطبيقها في ستة مراكز إطفاء اكتشفت إصابة بعض العاملين فيها بالوباء وهي: مراكز إطفاء السالمية والقرين والإسناد ومركز الطيران العام والأحمدي والعمليات ضمنت فحص جميع العاملين واستمرار العمل بتلك المراكز.
وقالت الإدارة إن خطة التعامل مع أي حالات مشتبه بها أو تأكدت إصابتها يتم التنسيق حولها فورا مع المستشفى العسكري ووزارة الصحة العامة لتطبيق الإجراءات الواجب اتباعها في مثل هذه الحالات ومنها أخذ العينات وانتظار نتيجة الفحص واتخاذ إجراءات عزل القوة البشرية وتطهير المراكز لضمان عملها بصورة مستمرة من دون أي توقف للقيام بواجباتها المنوطة بها في حماية الأرواح والممتلكات وليس تعطيل المراكز وتحويلها الي مراکز حجر مؤسسي.
وأضافت الإدارة أنها نسقت مع وزارة الصحة العامة لأخذ العينات من جميع المخالطين للحالات التي تأكدت إصابتها في مركز الهلالي وهي تسير وفق الإجراءات المتبعة.
وتؤكد إدارة العلاقات العامة والإعلام أن رجال الإطفاء جميعا على وعي وإدراك كامل بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم اتجاه وطنهم ويقدمون التضحيات والتعاون مع باقي جهات الدولة لتجاوز هذه الظروف الصعبة بكل شجاعة وإصرار.