حجر يقتل جنديا إسرائيليا في الضفة الغربية


 قتل جندي إسرائيلي، صباح الثلاثاء، من جراء إصابته بحجر أثناء عملية اقتحام قرية في شمالي الضفة الغربية، اعتقل فيها 4 فلسطينيين، حسبما أفاد مراسل "سكاي نيوز عربية".
وأكد الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أن أحد جنوده قتل بعدما قذفه شبان فلسطينيون بحجر من مسافة قصيرة، أثناء مواجهات في قرية يعبد القريبة من جنين.
ونقل الجندي بالمروحية إلى مستشفى في حيفا حيث توفي هناك، حسب مصادر إسرائيلية.
وكانت وسائل إعلام فلسطينية أفادت أن قوات إسرائيلية اقتحمت القرية، في إطار عمليات الاقتحام اليومية التي تنفذها القوات الإسرائيلية بالضفة الغربية، وسرعان ما اندلعت مواجهات هناك.
وفي إسرائيل، ذكرت تقارير إخبارية أن عملية الاقتحام هدفت إلى اعتقال من وصفتهم بـ"المطلوبين"، وخلال العملية ذاتها اعتقل الجيش الإسرائيلي 4 فلسطينيين.
وأشارت إلى أن الجندي القتيل من وحدة "غولاني" المختارة في الجيش.
وبحسب صحيفة "جيروسالم بوست" الإسرائيلية، فإن الجندي تعرض لإصابة قاتلة في رأسه، رغم أنه كان يرتدي خوذة.
وقالت إن الحجر ألقي على الجندي من أحد أسطح المنازل، وعلى مسافة قصيرة جدا من الجندي لا تزيد على متر.