السفير المصري ينعى الدكتور طارق مخيمر


نعى سفير مصر لدى دولة الكويت طارق القوني اليوم الجمعة بمزيد من الحزن والأسى الطبيب المصري الراحل طارق حسين مخيمر أحد منتسبي مستشفى زين والذي رحل عن عالمنا متأثرا بمضاعفات فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).
وقال السفير القوني في تصريح صحفي إن الراحل مخيمر قدم روحه في سبيل الواجب ولخدمة رسالة الأطباء السامية بحماية الأرواح وإنقاذها ولو على حساب أنفسهم.
وتقدم بخالص التعازي إلى أسرة الفقيد داعيا الله جل شأنه أن يتغمده برحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.
وأكد أن ما قدمه الدكتور مخيمر من تضحية ستضاف إلى سجل ممتد للتلاحم بين الشعبين المصري والكويتي الشقيقين ويعد نموذجا مشرفا لأبناء الجالية وإخلاصهم في عملهم بدولة الكويت الشقيقة.
وأعرب عن خالص الشكر إلى وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح على تعازيه فى الفقيد داعيا الله عز وجل أن يديم على مصر والكويت الأمن والسلام وأن يحفظ شعبيهما من كل مكروه.
وكان وزير الصحة قال في تغريدة نشرها في وقت سابق اليوم عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي (تويتر) "أعزي نفسي وكل الزملاء بوفاة الأخ الدكتور طارق حسين مخيمر وهو من أطباء الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى زين متأثرا بمضاعفات فيروس كورونا المستجد" وابتهل إلى المولى عز وجل أن يلهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان.