ماجد المطيري يسأل وزير النفط عن استثمارات مؤسسة البترول في آخر 5 سنوات


وجه النائب ماجد المطيري سؤالاً إلى وزير النفط خالد الفاضل، عن حجم الاستثمارات التي نفذتها مؤسسة البترول الكويتية والشركات النفطية التابعة لها خلال السنوات الخمس الأخيرة، ونوعها وأسماء الشركات التي نفذتها، ومدة إنجازها ومدى ربحيتها.
وسأل المطيري عن قيمة أرباح استثمارات المؤسسة والشركات النفطية المملوكة لها خلال الفترة نفسها، ومقدار الخسائر مع ذكر قيمة الأصول في هذه الاستثمارات، وأسباب الخسائر إن وجدت، مطالباً بمعرفة المسؤول عنها وإذا ما تمت مساءلته والإجراءات التي تم اتخاذها بهذا الشأن؟ وبمعرفة أسماء اللجان المختصة في ذلك إن وجدت.
واستفسر المطيري عما إذا تم تنفيذ الاستثمارات في الداخل أو الخارج ومن قبل شركات أجنبية أم محلية، والأسباب التي استندت إليها المؤسسة للقيام بالاقتراض من البنوك بعد التداول حول حجم الإيرادات من قبلها في الفترة الأخيرة.
وسأل عن قيمة القروض التي حصلت عليها المؤسسة من البنوك وطريقة السداد والمدة، مطالباً بمعرفة نتائج التحقيقات عن الاستثمارات في فيتنام وحجم الخسائر وأسبابها، وإذا ما تم اتخاذ أي إجراءات لتلافيها ولعدم تكرارها.
وطالب المطيري الفاضل أيضاً بإعلامه بعدد مرضى كورونا في القطاع النفطي وفي شركات المقاول، وإعلان الإجراءات المتخذة تجاه مقاولي القطاع الخاص.
واستفسر عن نتائج التحقيقات التي تمت بخصوص استثمارات حقلي «ألما» و«غالية»، وكم بلغ حجم الخسائر وأسبابها، وهل تم اتخاذ أي إجراءات لتلافيها ولعدم تكرارها، وما العقوبات التي تمت على من تسبب بالخسائر.
كما سأل النائب المطيري عن قيمة محجر «كيبيك» ومحجر «نفط الكويت»، متسائلاً عن الأجهزة والمعدات الأساسية والترفيهية المستخدمة فيها، وتكلفة جميع المحاجر اللي تم بناءها عن طريق المؤسسة والشركات التابعة لها.
وطالب بمعرفة الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها مؤسسة البترول والشركات التابعة لها لمواجهة فيروس كورونا، وسأل عن وجود بوابات دخول وخروج المنشأت وإجراءات فحص العمالة الكويتية والوافدة، وعن الحالات التي تم تحويلها للاشتباه أو الإصابة. وتضمن السؤال أيضاً معرفة سبب عدم إعلان أسماء المصابين بكورونا لأخذ الوقاية سواء من العاملين بالحقول أو في المجموعة الطبية أو المجاميع الأخرى، وخصوصاً أنه تم إعلان حالة نفي لأحد العمالة في قسم النقل.