«التربية»: إيقاف العمل بقطاعات العاجل من الأمور بعد إصابة أحد الموظفين بـ«كورونا»


أعلن الناطق الرسمي لوزارة التربية الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد، إيقاف العمل بجميع القطاعات التي كانت تعمل لإنجاز العاجل من الأمور موقتاً، حتى الانتهاء من جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية التي دشنتها الوزارة، فور تأكيد إصابة أحد الموظفين بفيروس كورونا خلال الأيام الماضية.
وقال المقصيد إن الإيقاف شمل جميع استوديوهات المنصة التعليمية التي كانت تقوم بتصوير الدروس التعليمية، تمهيداً لإذاعتها في القريب العاجل، مؤكداً أنه من منطلق حرصها على الحفاظ على صحة منتسبيها، فقد قامت بالتنسيق مع الفريق التطوعي التابع للإدارة العامة للدفاع المدني، ووحدة التعقيم والتطهير بالقوة البحرية التابعة لوزارة الدفاع، للعمل على تعقيم مبناها بالكامل بجميع مرافقه من الممرات والمداخل والمخارج والسرداب، بحيث سارعت الفرق على الفور للقيام باللازم يوم أمس. وشكر وزارة الداخلية ممثلة في الإدارة العامة للدفاع المدني، ووزارة الدفاع ممثلة بوحدة التعقيم والتطهير على الجهود التي بذلوها وسرعة استجابتهم لطلب «التربية».