"يويفا": البطولات المحلية جاهزة للاستئناف.. ولكن!

هذا المحتوى من : أ ف ب

أكد رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، السلوفيني ألكسندر تشيفيرين، اليوم الإثنين، أن البطولات المحلية في جميع أنحاء القارة جاهزة لاستئناف النشاط خلف أبواب موصدة، في محاولة للحد من الأضرار الناجمة عن تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.
وتسبب "كوفيد-19" بتعليق مختلف منافسات الرياضة حول العالم، من دون أن يستثني ذلك الغالبية العظمى من البطولات الوطنية الأوروبية والمسابقات القارية للأندية والمنتخبات التي علقت إلى أجل غير مسمى.
كما اضطر "يويفا" إلى تأجيل موعد نهائيات كأس أوروبا 2020 إلى صيف العام المقبل.
ورأى تشيفيرين أن استئناف المنافسات سيكون خطوة مهمة نحو العودة إلى الحياة الطبيعية وتجنب الخسائر المالية الفادحة للبطولات.
وقال تشيفيرين في مقابلة مع صحيفة كورييري ديلا سيرا الإيطالية: "أعتقد أن هناك خيارات يمكن أن تسمح لنا باستئناف مسابقات الكأس واستكمالها".
وأضاف: "قد يتعين علينا أن نستأنف المباريات دون جمهور، لكن الأهم هو أن تلعب المباريات".
واعتبر تشيفيرين أنه "من المبكر القول إننا لا نستطيع إكمال الموسم، سيكون التأثير رهيباً على الأندية والبطولات، من الأفضل اللعب خلف الأبواب الموصدة بدلاً من عدم اللعب على الإطلاق".
وتابع: "في مثل هذه الأوقات الصعبة من شأن ذلك أن يجلب السعادة للناس والشعور بأن الحياة الطبيعية عادت حتى لو كانت مشاهدة المباريات عبر شاشة التلفزيون فقط".
وأشار السلوفيني إلى أنه "يتم تنظيم جميع الأنشطة للبدء من جديد، وأن الجميع يحتاجون العثور على حياتهم"، مؤكداً: "اذا احترمت إجراءات السلامة وإذا أعطت السلطات الضوء الأخضر، فإن التدريب يمكن أن يستأنف مثل العادة، سنكون بحاجة لمزيد من الموافقات من أجل عودة المباريات".
وأوضح رئيس "يويفا" أنه في حال عودة البطولات قريباً، فإنه يمكن لعب دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) بشكل مواز، دون وضع تاريخ محدد للنهائيين.
وأكد تشيفيرين أنه لا يؤيد استمرار الموسم حتى سبتمبر (أيلول) وأكتوبر (تشرين الأول) لأنه "سيكون له تأثير كبير" على الموسم المقبل 2020-2021، يمكننا أن ننهي، لكن علينا احترام القرارات التي اتخذتها السلطات، الأولوية هي لصحة الجماهير واللاعبين والمدربين".
ورداً على سؤال حول الدول التي قررت عدم استكمال الموسم، قال إن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "سيستعرض الحالات، إن مثل هذه القرارات لم تتخذ وحدها".
وأضاف: "كرة القدم مترابطة، لقد رأينا مدى أهمية العمل بتنسيق مشترك بالنسبة ليويفا والبطولات المحلية، وستستعرض اللجنة التنفيذية الحالات".
ولفت رئيس الاتحاد الاوروبي إلى أن "البطولات المحلية هي قاعدة الإيرادات للأندية على مستوى الوطني، وإذا استكملت حتى نهايتها، فإن العواقب المالية، ستكون محدودة".
وختم: "من ناحية أخرى، سيخسر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الكثير من المال بسبب تأجيل كأس أوروبا 2020".