المزرم: إعداد خطط الحظر الشامل هدفه الوقاية من أي احتمالات مستقبلية


قال رئيس مركز التواصل الحكومي الناطق الرسمي باسم الحكومة الكويتية طارق المزرم ان الهدف من تكليف الجهات الحكومية المعنية بإعداد كافة المتطلبات اللازمة لوضع الخطط التنفيذية للتعامل مع حالة إعلان الحظر الشامل للتجول في كل مناطق البلاد إذا ما صدر هو الوقاية والتحرز وتقديم دراسة لأي احتمالات مستقبلية
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مساء الخميس للمزرم مع وزير الدولة لشؤون البلدية وليد الجاسم عبر الاتصال المرئي في قصر السيف مع وسائل الاعلام المحلية عقب الاجتماع الاستثنائي لمجلس الوزراء.
وأضاف المزرم ان الحكومة حرصت منذ بداية الأزمة على دراسة جميع الاحتمالات مشيرا إلى تأكيد القرار الصادر من مجلس الوزراء على أهمية إعداد دراسة لأي احتمالات مستقبلية قد يتم اتخاذها حتى يتسنى تطبيقها بسهولة من أجل راحة المواطن والمقيم.
وبين ان أي قرار يتخذ من مجلس الوزراء يأتي بهدف الوقاية والتحرز والمحافظة على سلامة المواطنين والمقيمين وذلك بناء على تعليمات السلطات الصحية في البلاد من أجل منع انتشار العدوى.
وأكد ان الوضع الصحي في البلاد مطمئن وتحت السيطرة ويدفع الحكومة لتكثيف العمل من أجل تجاوز الأزمة مؤكدا ان تضافر جهود جميع المواطنين والمقيمين في تطبيق التعليمات الاحترازية والارشادات الوقائية هو الداعم الأكبر للحكومة في تجاوز المرحلة الحالية بأسرع وقت ممكن.
وردا على سؤال بشأن الإجراءات التنفيذية من قبل الحكومة لقرار العزل التام لمنطقتي جليب الشيوخ والمهبولة قال المزرم ان كل أجهزة الدولة مستنفرة لتقديم كل العون والمساعدة لقاطني هاتين المنطقتين وتسهيل الإجراءات عليهم وتبسيطها مشيرا إلى ضرورة تعاون الجميع من أجل تحقيق الهدف الصحي من هذا القرار.
وبسؤاله عن مدى تعاون سفارات الدول لدى الكويت في إجراءات إعادة رعاياها لفت المزرم إلى الاتصالات والتنسيق الدائمين مع جميع السفارات في الكويت وعقد وزير الخارجية الشيخ الدكتور احمد ناصر المحمد الصباح ونائب وزير الخارجية خالد الجارالله لقاءات شبه يومية واصفا الأمور بأنها تسير بأحسن أحوالها.
وردا على سؤال بشأن موعد استئناف العمل في الوزارات والجهات الحكومية والهيئات والمؤسسات العامة أوضح المزرم ان السلطات الصحية مازالت ترى بأن الوضع بحاجة إلى الوقاية والتحرز وإعطاء الفرصة بشكل أكبر للمحافظة على النظام الصحي في البلاد.
وأضاف ان جميع قرارات مجلس الوزراء تتخذ بناء على رأي وتقدير السلطات الصحية مبينا انه متى ما سنحت الفرصة وأصبحت الظروف ملائمة لاستئناف العمل فالحكومة ستقوم بالتأكيد بذلك.
وفي سياق آخر، أكد المزرم ان الحكومة جادة بإعادة جميع المواطنين المتواجدين حاليا خارج البلاد داعيا إياهم إلى تسجيل البيانات الخاصة بهم عبر موقع الكتروني مخصص لهذا الغرض.
وأضاف ان الموقع الالكتروني (معاكم) (www.withyou.e.gov.kw) تم تخصيصه لتسجيل بيانات الكويتيين الموجودين خارج البلاد حاليا وعلى جميعهم الاستعجال بتسجيل كافة المعلومات المطلوبة منهم حتى تتمكن الجهات الحكومية المعنية من إعداد برنامج زمني لخطة الاجلاء يضمن تسهيل إجراءات العودة والمحافظة على الرعاية الصحية لهم ولأسرهم في الكويت.
وبين ان تنفيذ المرحلة المقبلة من خطة اجلاء المواطنين بالخارج التي ستتم الأسبوع المقبل تحظى بأهمية كبيرة لدى الحكومة مشددا على ضرورة نقل المواطنين بالطائرات واستقبالهم في مطار الكويت الدولي بطريقة صحية كاملة.
وأوضح ان تعاون المواطنين بالخارج في الإجابة الدقيقة على جميع الأسئلة الواردة في الموقع الالكتروني التي أعدت بالتنسيق بين وزارة الخارجية والسلطات الصحية من شأنه تسهيل وتبسيط عمل السلطات الصحية في عملية استقبالهم بالمطار لاسيما المتعلقة بمواقع تواجدهم وما حصل معهم بالفترة الأخيرة.
ولفت إلى تخصيص أرقام للتواصل في الموقع الالكتروني للإجابة على أي أسئلة او استفسارات بشأن تسجيل البيانات داعيا أي مواطن يواجه مشكلة في تسجيل البيانات عبر الموقع إلى التواصل مع سفارة دولة الكويت لدى الدولة المتواجد فيها.
وردا على سؤال حول جداول رحلات عودة المواطنين بالخارج التي نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي جدد المزرم التشديد على ضرورة عدم تصديق أو تداول أي معلومة غير حقيقية ولم تصدر من الجهات الرسمية مشيرا إلى دعوة الحكومة منذ بداية الأزمة لاستقاء المعلومات من المصادر الحكومية الرسمية.
وأعرب عن الاستغراب من "تصديق وتداول ونشر رسائل مكتوبة أو صوتية دون معرفة هوية مرسلها أو مصدرها" مشددا على ضرورة التجاهل التام لهذه الرسائل.