وزير النفط: المكسيك تعطل اتفاق أعضاء «أوبك بلس» على خفض الإنتاج


قال وزير النفط ووزير الكهرباء والماء بالوكالة الكويتي الدكتور خالد الفاضل إن المكسيك عطلت اتفاقا لكافة الدول الاعضاء في مجموعة (أوبك بلس) ينص على خفض إنتاج النفط بنحو 10 ملايين برميل يوميا.
جاء ذلك في تغريدة للوزير الفاضل عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) عقب الاجتماع الوزاري التاسع الاستثنائي للمجموعة التي تضم الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ودولا من خارجها والذي انتهى في الثالثة من فجر اليوم الجمعة وعقد عبر دائرة تلفزيونية مغلقة.
واكد الفاضل ان الكويت أجرت محادثات ماراثونية في الأيام الماضية وأثناء الاجتماع الذي بدأ في السادسة من مساء أمس الخميس واستمر نحو تسع ساعات بغية خلق حالة من التوافق بين الدول الاعضاء أملا في اعادة التوازن للأسواق النفطية.
وكان الأمين العام لمنظمة (أوبك) محمد باركيندو دعا في بداية الاجتماع منتجي النفط إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لتحقيق الاستقرار في سوق النفط وذلك بعد الضرر الذي لحق بهذا القطاع بسبب جائحة فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19).
وقال باركيندو انه "من الضروري اتخاذ إجراءات عاجلة خدمة لمصالحنا ومصالح المستهلكين ايضا.. اذ تقتضي هذه الأوقات الصعبة من الجميع مرونة والتزام لا مثيل لهما" مشيرا الى تبخر حوالي 15 في المئة من الاستهلاك العالمي للنفط خلال الربع الحالي.
واضاف أن "صناعاتنا باتت تنزف ولم يتمكن أحد من وقف هذا النزيف" مشيرا الى أن "البيانات والتحليلات المقدمة والمناقشات التي جرت اليوم تؤكد حجم التحدي الهائل الذي يواجهنا حيث تراجع نمو الناتج المحلي الإجمالي العالمي المتوقع لعام 2020 الى 1ر1 في المئة".
واشار الى ان سعر سلة (اوبك) انهار من 7ر52 دولار للبرميل في مارس 2020 إلى أقل من 20 دولارا للبرميل في أوائل أبريل الجاري بانخفاض بنحو 70 في المئة وبالتالي حدوث انخفاض حاد في ايرادات منتجي النفط.
وذكر ان اختلال التوازن الحالي للعرض والطلب غير المسبوق يمكن أن يتسبب في حجم فائض هائل يبلغ 7ر14 مليون برميل في اليوم في الربع الثاني من العام وسيضيف هذا العرض الزائد 3ر1 مليار برميل أخرى إلى مخزونات النفط الخام العالمية وبالتالي استنفاد الطاقة التخزينية العالمية المتاحة للنفط الخام خلال شهر مايو المقبل.