رئيس الوزراء اليمني: وقف إطلاق النار فرصة جادة لمواجهة «كورونا»


قال رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك اليوم الخميس إن وقف إطلاق النار الشامل في اليمن فرصة جادة لتأمين اليمن والشعب اليمني من مخاطر فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19) "لا فرصة للابتزاز واستغلال حاجات الشعب ومخاوفه".
وأضاف عبدالملك في تصريح صحفي ان "مبادرة تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية بإيقاف إطلاق النار تستكمل موقف الشرعية المستجيب لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة وتأكيد لجدية التزامنا بتوحيد الجهود في مواجهة مخاطر فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19)".
وأعرب عن شكره للسعودية على دعمها السخي لجهود الإغاثة في اليمن مثمنا موقف نائب وزير الدفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان المعلن بخصوص مبادرة وقف إطلاق النار واستمرار دعم الحكومة والشعب اليمنيين.
وعبر عن أمله في أن "يستجيب الانقلابيون لمقتضيات الهدنة الإنسانية وأن لا يمضون أكثر في طريق الدم والنار".
واستنكر استهداف الأحياء السكنية الآمنة في مدينة (مأرب) بصاروخ بالستي وقصف (الحديدة) وغيرها بعد إعلان وقف إطلاق النار واصفا إياها بأنها "أعمال إجرامية جبانة".
وكانت القيادة المشتركة لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن أعلنت أمس الأربعاء وقف إطلاق نار شامل في اليمن اعتبارا من اليوم الخميس ولمدة أسبوعين قابلة للتمديد بهدف تهيئة الظروف الملائمة لتنفيذ دعوة غريفيث لعقد اجتماع بين الحكومة الشرعية والحوثيين وفريق عسكري من التحالف بإشراف المبعوث الأممي لبحث مقترحات بشأن آليات تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل دائم في اليمن إلى جانب خطوات بناء الثقة في الجوانب السياسية والانسانية تمهيدا للوصول إلى مشاورات الحل السياسي الشامل.