عبدالله الكندري: نحتاج وقفة جادة وتكاتف الجهود لتوفير الأمن الغذائي وتحقيق الاكتفاء الزراعي في البلاد


طالب النائب عبد الله الكندري بضرورة تكاتف الجهود من قبل الهيئة العامة للزراعة ومعهد الأبحاث والهيئة العامة للاستثمار لتوفير الامن الغذائي في البلاد في ظل توتر المعلومات عن بوادر شح علي مستوي العالم واحتفاظ الدول بالإنتاج الزراعي والحيواني لها.
وأضاف الكندري في تصريح صحفي بمجلس الأمة أنه تقدم مع أربعة النواب بمبادرة لتوفير الأمن الغذائي في دولة الكويت مؤكدا ضرورة ان تكون هناك وقفة جادة لتحقيق الأمن الغذائي وتحقيق الاكتفاء الزراعي فيها.
وبين أن المبادرة ترسم خارطة طريق لتحقيق الأمن الغذائي وتضمن دعم حقيقي للمزارع ، إضافة الى انشاء مزارع للأبقار والإستزراع السمكي ومزارع الأسماك.
وطالب الكندري بضرورة تنفيذ توصيات مجلس الامة بإنشاء شركة أخري توازي شركة المواشي لزيادة المخزون الاستراتيجي مثلما تفعل بعض الدول.
وقال الكندري ان هذه الشركة ستقوم بشراء اراضي في الخارج تعمل علي الزراعة وزيادة الانتاج الحيواني، مطالبا الهيئة العامة للاستثمار بأن يكون لها دور في هذا المجال.
وأشار إلى أن هذه المنظومة لا تقتصر فقط علي توزيع المزارع والجواخير والاستزراع السمكي انما يجب ان تكون بشكل اكبر .
وأوضح الكندري أن هذا الملف تم تداوله منذ عام ١٩٨٠م ولكن للاسف لم يتم تنفيذه ولكن جاء الوقت الان في هذه الأزمة ان تكون هناك وقفة جادة للنهوض بالدولة في هذا المجال.
وشكر الكندري المزارعين وأهل الخير علي دعمهم ومساندتهم للانتاج الزراعي في الكويت في الفترة السابقة مشددا علي ضرورة ان يكون للهيئة العامه للزراعة ومعهد الابحاث دور اكبر في المرحلة القادمة.
وقال ان العاقل هو من يستفيد من دروس هذه الأزمات مشيدا بالترابط والتلاحم والتكاتف بين ابناء الشعب الكويتي والمتطوعين مع الحكومة في مواجهة هذه الازمة.
وأضاف الكندري ان هناك الكثير من الملفات العالقة وقضايا لم تحل خلال السنوات السابقة اثرت اليوم علي التعاطي مع هذه الأزمة وعلي سبيل المثال القضية الموقوتة وهي " العمالة السائبة " التي اثرت علي التركيبة السكانية .