أمين «مجلس التعاون» يرحب بإعلان تحالف دعم الشرعية وقف إطلاق النار باليمن


رحب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور نايف الحجرف بإعلان قيادة القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن وقف إطلاق نار شامل في اليمن لمدة أسبوعين اعتبارا من اليوم الخميس.
وأعرب الدكتور الحجرف في تصريح صحفي عن أمله بأن يسهم هذا الإعلان في تهيئة الظروف الملائمة لتنفيذ دعوة المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لليمن مارتن غريفيث لعقد اجتماع بين الحكومة الشرعية والحوثيين لبحث خطوات وآليات تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل دائم في اليمن وخطوات بناء الثقة واستئناف العملية السياسية بين الأطراف اليمنية للوصول إلى مشاورات بين الأشقاء اليمنيين للتوصل إلى حل سياسي شامل.
وأكد الدكتور الحجرف دعم مجلس التعاون لدعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في 23 مارس الماضي لوقف إطلاق النار في جميع أنحاء العالم لتركيز الجهود على مكافحة انتشار فيروس (كورونا المستجد - كوفيد 19).
ودعا الحوثيين للاستجابة بإيقاف اطلاق نار دائم وتكثيف الجهود لمواجهة هذا الوباء ومنع انتشاره في اليمن والانخراط مع المبعوث الأممي لإنهاء الصراع والتوصل إلى حل سياسي على أساس المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن 2216. 
وكانت تحالف دعم الشرعية في اليمن أعلن عن وقف إطلاق نار شامل في اليمن اعتبارا من اليوم الخميس لمدة أسبوعين قابلة للتمديد بهدف تهيئة الظروف الملائمة لتنفيذ دعوة غريفيث لعقد اجتماع بين الحكومة الشرعية والحوثيين وفريق عسكري من التحالف تحت إشراف المبعوث الأممي لبحث مقترحاته بشأن خطوات وآليات تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل دائم في اليمن بجانب خطوات بناء الثقة الإنسانية والاقتصادية واستئناف العملية السياسية بين الأطراف اليمنية للوصول إلى مشاورات بين الأشقاء اليمنيين للتوصل إلى حل سياسي شامل في اليمن.