"التخطيط والتنمية" يبحث تأثير تداعيات "كورونا" على مشاريع الخطة الانمائية

هذا المحتوى من : كونا

أكد الامين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي أن المجلس يبحث تأثير انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) على مشاريع الخطة الإنمائية ومراقبة التجمعات العمالية في مواقع المشاريع الاستراتيجية.
وأضاف مهدي في بيان صحفي اليوم الثلاثاء أن هناك بعض المشاريع التنموية التي تأثرت وتعثرت بسبب الأوضاع الراهنة مشيرا في المقابل إلى أن هناك مشاريع أخرى لم تتاثر ويتم العمل على تنفيذها بشكل اعتيادي.
وأوضح أن (التخطيط) انتهت من تحديث تقرير الآداء للخطة الإنمائية الثانية وتسليمه الى المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بالاضافة الى الاستمرار في متابعة مشروع الاستراتيجية الوطنية للوظائف والمتعلقة في سوق العمل وكذلك مشاريع مركز الكويت للسياسات العامة.
وأشار الى تركيز (التخطيط) على تفعيل قرارات مجلس الوزراء والاطلاع على الإجراءات التي يقوم بها مدراء المشاريع المدرجة ضمن خطةالتنمية في البلاد فضلا عن مشاركة الامانة العامة في الفريق الاقتصادي المشترك بين الجهات الحكومية المعنية والقطاع الخاص للتعامل مع ازمة انتشار الفيروس والذي تم الانتهاء من أعماله مؤخرا.
وأكد أن الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية مستمرة في تنفيذ قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة في 31 مارس الماضي والمتمثلة في تسريع الدورة المستندية لسداد الالتزامات المستحقة للقطاع الخاص بالسرعة الممكنة.
وذكر مهدي أن مسؤولي (التخطيط) مستمرون في أعمالهم عبر التواصل الالكتروني مراعاة للظروف الحالية التي تمر بها البلاد والعالم لافتا الى انه يتم اصدار كل التقارير الدورية كالمعتاد من خلال الأنظمة المعمول بها في (التخطيط) علاوة على تقرير دوري يصدره مركز الكويت للسياسات العامة عن وضع فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).