"كيبك": إنشاء محجر "الزور" بوقت قياسي بطاقة استيعابية 1700 سرير

هذا المحتوى من : كونا

قال نائب الرئيس التنفيذي للشؤون المالية والإدارية المتحدث الرسمي باسم الشركة الكويتية للصناعات البترولية المتكاملة (كيبك) محمود أبل إن الشركة أعدت وجهزت محجر (الزور) الصحي في وقت قياسي لافتا الى أنه بمثابة مستشفى ميداني متكامل بطاقة استيعابية اجمالية تصل إلى 1700 سرير.
جاء ذلك في تصريح أدلى به أبل لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الاثنين عقب زيارة تفقدية لمحجر الزور الصحي قام بها كل من الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية هاشم هاشم ووكيل وزارة الصحة الدكتور مصطفى رضا والرئيس التنفيذي ل(كيبك) حاتم العوضي والرئيس التنفيذي لشركة نفط الكويت عماد السلطان.
وأوضح أبل أن الزيارة هدفت إلى الاطلاع على جهوزية مرافق محجر (الزور) الصحي الذي تم إنشاؤه استجابة للرغبة الأميرية السامية بضرورة مساندة جهود دولة الكويت في التصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).
وأكد حرص (كيبك) على توفير كل المتطلبات والمعايير الموضوعة من قبل وزارة الصحة حيث عملت بصورة وثيقة مع ممثلي وزارة الصحة لتوفير الاحتياجات بمستويات عالمية لافتا إلى أن المحجر سيسلم قريبا لوزارة الصحة.
وأشار إلى حرص (كيبك) أيضا على أن يتم إعداد المحجر كمستشفى ميداني متكامل يتضمن مستوصفا داخليا ومختبرا وصيدلية وغرفة انعاش للحالات الطارئة بالإضافة الى مهبط خاص للطائرات العمودية وسكن خاص منفصل لطاقم الاطباء والممرضين وآخر للممرضات.
وأفاد أن المحجر يضم أيضا غرفا فندقية مجهزة بالكامل لضيوف المحجر مع خدمة الأمن على مدار الساعة وخدمة الانترنت بالتعاون مع شركة زين للاتصالات مشيرا إلى (كيبك) عمدت إلى تشجير المساحات الصحراوية في المحجر و إضافة سياج أخضر كلمسة جمالية.
وقال أبل إن (كيبك) رفعت شعار (جعل المزيد ممكنا لدولة الكويت) مؤكدا انها لا تدخر جهدا على تسخير كافة طاقاتها ومواردها لمساندة الجهود الوطنية لتجاوز الأزمة الصحية التي لم يشهد لها العالم مثيلا في العصر الحديث.
وشدد على دعم (كيبك) للدور الذي يقدمه الأبطال في الصفوف الأمامية وستواصل سعيها لجعل المزيد ممكنا سائلا المولى عز وجل أن يحفظ الكويت وأهلها وأن يرفع هذه الغمة عن الأمة وعن سائر البشرية والعالم أجمع.
وتأسست (كيبك) في أكتوبر 2016 برأسمال 8ر1 مليار دينار كويتي (نحو 5 مليارات دولار أمريكي) لتكون أول شركة كويتية متكاملة مختصة في الصناعة اللاحقة وتابعة لمؤسسة البترول الكويتية.
وتقوم الشركة بإدارة مجمع الزور النفطي المتكامل والمكون من مجمع للتكرير (مصفاة الزور) ومرافق دائمة لاستيراد الغاز الطبيعي المسال ومجمع لصناعة البتروكيماويات حيث ستسهم هذه المشاريع الثلاثة في تعظيم العائد لصالح الاقتصاد الوطني وتنويع مصادر الدخل القومي وتوفير احتياجات الطاقة المحلية.