الجلاوي: لا مبرر لتخزين المواد الغذائية.. جميع المنافذ تعمل على مدار الساعة


واصل مدير عام الإدارة العامة للجمارك المستشار جمال الجلاوي جولاته التفقدية الميدانية على المنافذ والمراكز والإدارات الجمركية لمتابعة تنفيذ توجيهات مجلس الوزراء بانتظام العمل ومتابعة قيام ابنائه واخوانه في تسهيل وتيسير دخول البضائع والمواد الغذائية والمواد الطبية إلى البلاد والتأكد من الالتزام بالاشتراطات والضوابط الصحية وتوافر معدات الوقاية من ڤيروس كورونا المستجد.
وصباح أمس السبت، وخلال جولة تفقدية للمدير العام إلى فرضة الخضار، التقى مصادفة مع وزير التجارة والصناعة خالد الروضان، حيث قام الوزير الروضان والمستشار الجلاوي بتفقد المنتجات من الخضراوات والفاكهة والتأكد من توافر جميع الأنواع وبكميات وافرة، كما المستشار الجلاوي وزير التجارة لإطلاعه على آلية العمل الجمركي داخل الفرضة وجهود رجال جمارك الكويت في تسهيل تدفق البضائع والسلع بأنواعها.
وخلال الجولات نقل المستشار الجلاوي لأبنائه واخوانه في المنافذ الجمركية تحيات وزير المالية براك الشيتان، وتقدير القيادة السياسية على ما يقومون به من جهود ودعمهم لإجراءات الدولة في تحقيق الأمن الغذائي بالعمل على مدار الساعة وتدفق السلع والبضائع، معرباً عن تقديره للزيارة التاريخية التي قام بها سمو رئيس مجلس الوزراء إلى الجمارك، مؤكداً على أن زيارة سموه تعد دافعاً وحافزاً لجميع العاملين بالإدارة وتدعونا إلى بذل المزيد من الجهد.
هذا، واستمع المستشار الجلاوي إلى شرح من مديري الإدارات الجمركية حول سير العمل والتزام رجال المنافذ بالتعليمات الصحية واستمرار تعقيم المنافذ الجمركية وارتداء المفتشين لمعدات الوقاية، مشدداً على اهمية الاستمرار في الالتزام بإجراءات الوقاية والتعقيم من ڤيروس كورونا المستجد بحيث تصل البضائع إلى الأسواق في افضل حالاتها.
وثمّن مدير عام الجمارك المستشار جمال الجلاوي الإجراءات التي اتخذتها الحكومة، حيث اثبتت خلال تعاملها مع الأحداث الراهنة والاستثنائية أنها سباقة في التعامل مع مثل هذه المستجدات على النحو الذي يكفل سلامة الجميع، مؤكداً التزام الجمارك الكويتية بجميع التعليمات والتدقيق على كل ما يرد للبلاد تجنباً لتهريب المحظورات.
وطمأن المستشار الجلاوي المواطنين والمقيمين مؤكداً استمرار تدفق السلع والبضائع إلى دولة الكويت عبر جميع المنافذ، معرباً عن أمله في عدم التدافع نحو تخزين السلع والتقيد بقرارات مجلس الوزراء ووزارة الصحة خاصة وان جميع ما يتخذ من إجراءات يصب بالدرجة الأولى في صالحهم و يهدف إلى سلامة المجتمع.