إيطاليا تبلغ ذروة تفشي كورونا

هذا المحتوى من : إفي

قال رئيس المعهد العالي للصحة في روما، سيلفيو بورسافيرو الثلاثاء، إن بلاده وصلت لذروة تفشي الإصابات بفيروس كورونا، وأن المنحنى سيظل مستقراً لبضعة أيام قبل أن يأخذ في الانخفاض.
وفي مؤتمر صحافي حول الوضع الصحي في إيطاليا، قال إن معدل الإصابات سينخفض فقط إذا استمر الحرص والإجراءات الوقائية وبالتالي "من الصعب تخيل إعادة بدء الأنشطة خلال فترة قصيرة".
وأقر بأن عدد الوفيات ربما يكون أكثر من المعلن لأن المعلن يحوي فقط الحالات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا، بينما حدثت وفيات كثيرة بالتهاب رئوي من دون تأكيد إصابتها.
وقال: "حدثت وفيات لأشخاص في منازلهم ولم يصدر لهم تقرير طبي. إنه تقدير علينا فعله بشكل أكثر دقة".
وأكد على أهمية الالتزام بالقرارات التي تتخذ حتى الآن لتفادي "ارتفاع المنحنى مجدداً أو حدوث وضع خارج عن السيطرة".
وسجلت إيطاليا الإثنين ألف و648 إصابة جديدة بالفيروس، وهو أقل معدل في آخر 20 يوماً، ولكن عدد الوفيات بلغ 11 ألف و591 بعد وفاة 812 آخرين في نفس اليوم.