«المركزي» المصري: حد يومي لعمليات السحب والإيداع النقدي


وضع البنك المركزي المصري، اليوم الأحد، حدا مؤقتا لعمليات السحب والإيداع في البنوك وأجهزة الصراف الآلي.
وقال البنك المركزي المصري، في بيان الأحد، إنه قرر وضع حد يومي مؤقت لعمليات السحب والإيداع النقدي بفروع البنوك وأجهزة الصراف الآلي للحد من مخاطر انتشار فيروس كورونا الجديد، بحسب رويترز.
وأوضح المركزي المصري أن الحد اليومي لعمليات الإيداع والسحب النقدي بفروع البنوك أصبح 10 آلاف جنيه، أي ما يعادل 637 دولار للأفراد و50 ألف جنيه للشركات.
وأضاف أن الحد اليومي لعمليات الإيداع والسحب النقدي من أجهزة الصراف الآلي 5 آلاف جنيه.
واستثنى البنك المركزي المصري من ذلك سحب الشركات ما يلزمها لصرف مستحقات عامليها.
ودعا البيان إلى "تقليل التعامل بأوراق النقد والاعتماد على التحويلات البنكية واستخدام وسائل الدفع الإلكترونية كالبطاقات المصرفية ومحافظ الهاتف المحمول".
وتابع أن "كافة البنوك قامت بإلغاء المصاريف المصاحبة للتحويلات واستخدام وسائل وأدوات الدفع الإلكترونية" تيسيرا على المواطنين.