"المحاسبة": فريق عمل لمتابعة الحالات الطارئة بتعاقدات الجهات الحكومية

هذا المحتوى من : كونا

شكل ديوان المحاسبة فريق عمل لمتابعة الحالات الطارئة لتلقي تعاقدات الجهات الحكومية المختلفة والعمل على تذليل وتسهيل انجاز الموضوعات التي ستعرض عليه لإبداء الرأي المسبق وفق أحكام المادتين (13) و(14) من قانون إنشائه (رقم 30 لسنة 1964) وتعديلاته.
وقالت مدقق أول في إدارة الرقابة المسبقة للشؤون الاجتماعية بالديوان فاطمة درويش لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إن تشكيل الفريق يأتي تأكيدا من (المحاسبة) على مواكبة الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد.
وأضافت درويش أن الفريق قام خلال الفترة من 12 آلى 18 مارس الجاري بإبداء الرأي في 72 موضوعا بقيمة تقارب ال 70 مليون دينار كويتي (نحو 224 مليون دولار أمريكي) بتحقيق وفر مباشر للخزانة العامة للدولة بقيمة تقارب 818 ألف دينار (نحو 6ر2 مليون دولار).
وبينت أن موضوعات وزارة الصحة مثلت ما نسبته 53 في المئة من الموضوعات التي تم بحثها خلال الفترة المذكورة بواقع 37 موضوعا قيمتها نحو 42 مليون دينار (نحو 134 مليون دولار) إذ تضمنت تلك الموضوعات التعاقد لشراء أدوية ومستهلكات خاصة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) وأخرى لتدعيم المخزون الاستراتيجي للأمراض المزمنة.
وذكرت أن الفريق أبدى رأيه بأربعة مواضيع خاصة بوزارة المالية بقيمة اجمالية مقدارها 20 مليون دينار (نحو 64 مليون دولار) وذلك لتوفير محاجر صحية خاصة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19).
وأفادت أن الفريق الذي تشكل في 11 مارس الحالي على أتم الاستعداد لتلقي ودراسة الموضوعات التي ستعرض عليه على مدار أيام الأسبوع في سبيل تحقيق الأمن الوقائي والطبي بالتعاون مع الجهات المشمولة بالرقابة على كل المستويات بما يحقق سلامة المواطنين والمقيمين والأمن الصحي في البلاد.
وأشادت درويش بالتعاون المشترك بين ديوان المحاسبة والأجهزة الرقابية بالدولة وكذلك الجهات الحكومية المشمولة بالرقابة من خلال قيام الجهات ببذل العناية المهنية اللازمة لاحتواء تداعيات الأزمة التي تمر بها البلاد.