قوات الاحتلال تهدم منزلين لأسيرين في رام الله


هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم الخميس منزلين في محافظة رام الله يعودان لأسيرين فلسطينيين تعتقلهما سلطات الاحتلال الإسرائيلي منذ اشهر.
وهدمت جرافات الاحتلال منزل الأسير يزن مغامس في بلدة بيرزيت شمال رام الله في وقت هدمت فيه جدران منزل الأسير وليد حناتشة في حي الطيرة بمدينة رام الله.
وقال شهود عيان لوكالة الانباء الكويتية (كونا) إن قوات كبيرة من جيش الاحتلال برفقة جرافات اقتحمت فجر اليوم بلدة بيرزيت وحاصرت منزل مغامس وسوته بالأرض.
وأضاف الشهود أن مواجهات وقعت في بلدة بيرزيت بين جيش الاحتلال وعشرات الشبان ما أدى الى إصابات بحالات اختناق بالغاز.
وفي الوقت ذاته هدمت قوات الاحتلال الجدران الداخلية لمنزل الأسير حناتشة بعد محاصرته ويقع المنزل في عمارة سكنية تسكنها 13 عائلة.
واندلعت مواجهات وصفت ب "العنيفة" بين عشرات الشبان الذين تصدوا ل25 دورية عسكرية اقتحمت المدينة.
وتدعي سلطات الاحتلال أن الاسيرين مغامس وحناتشة قتلا مجندة إسرائيلية في أغسطس الماضي في تفجير عبوة ناسفة قرب رام الله.