قرية "صباح الأحمد" تشارك مكتب الأمم المتحدة احتفاليته بأعياد الكويت الوطنية

هذا المحتوى من : كونا

شاركت قرية صباح الاحمد التراثية مكتب الامم المتحدة لدى دولة الكويت احتفاليته بمناسبة اعياد البلاد الوطنية والتي اقيمت اليوم السبت في مبني الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وسط حضور دبلوماسي لافت.
وقال المشرف العام على القرية المستشار في الديوان الاميري محمد ضيف الله شرار في تصريح للصحفيين عقب حضوره الاحتفالية ان مشاركة القرية في الاحتفالية تأتي تجسيدا للعلاقات المتميزة التي تجمع دولة الكويت والامم المتحدة.
واضاف شرار ان هذه الاحتفالية تعد مبادرة مميزة من الامم المتحدة لدولة الكويت التي تدعم وتساند الجهود الاممية في اقرار السلام العالمي مشيرا الى ان كل ما تم تقديمه للمكتب جاء بتوجيهيات من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قائد العمل الانساني.
من جانبه اوضح مدير القرية سيف الشلاحي في تصريح مماثل ان مشاركة القرية في الاحتفالية جاءت لتعريف المجتمع الدبلوماسي والدولي بتراث دولة الكويت الاصيل وإرثها الحضاري من خلال اقامة معرضا تراثيا هو اهداء من منتسبي القرية للامم المتحدة.
وقال الشلاحي ان المعرض اقيم في (بيت شعر) كبير يمثل حياة اهل البادية بالماضي والذي يتضمن فن السدو و هو أحد أنواع النسيج البدوي التقليدي كما تم عرض العديد من الحرف اليدوية القديمة وعرض لهواية تربية الصقور وتقديم لبعض الاكلات الكويتية الشعبية وفن الربابة القديم.
وذكر ان القرية تتطلع لعقد اتفاقية مشتركة مع مكتب الامم المتحدة لتعزيز التعاون بين الطرفين لابراز التراث الكويتي الاصيل منوها بتعاون المكتب بقيادة ممثل الأمين العام للأمم المتحدة والمنسق المقيم لدى الكويت الدكتور طارق الشيخ بانجاح هذه المشاركة في الاحتفالية.