المقررة من 3 إلى 6 مارس المقبل

العقيل: أهمية المشاركة باجتماعات اللجنة الإحصائية للأمم المتحدة


أكدت وزيرة المالية وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية الكويتية بالوكالة مريم العقيل اليوم اهمية المشاركة الفعالة في اعمال اجتماعات الدورة الـ 51 للجنة الاحصائية التابعة للأمم المتحدة.
وقالت العقيل في تصريح صحفي ان دولة الكويت ستشارك ممثلة في الادارة المركزية للإحصاء في الاجتماعات المقررة من 3 إلى 6 مارس المقبل، لاسيما بعد انتخابها لعضوية اللجنة الإحصائية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي (2020 - 2023).
وأوضحت أن اللجنة تعد أعلى هيئة في النظام الإحصائي العالمي، تضم في عضويتها كبار الإحصائيين من الدول الأعضاء وتعنى بوضع معايير إحصائية وتطوير المفاهيم والاساليب وتنفيذها على الصعيدين الوطني والدولي.
وشددت على ضرورة المشاركة الفعالة في اعمال الدورة عبر توجيه القطاعات والادارات المعنية داخل الادارة بدراسة كل وثائق الموضوعات التي سيتم مناقشتها واتخاذ القرار بغية الاطلاع على احدث التوصيات في مختلف مجالات العمل الاحصائي واعداد التوصيات التي تتوافق مع رؤية الكويت على نحو يخدم خطط التنمية.
من جانبه، اوضح المدير العام للإدارة المركزية للإحصاء بالانابة عادل خدادة أن الكويت ستشارك في انتخاب أعضاء مكتب اللجنة وفقا للمادة 15 من النظام الداخلي للجان الفنية التابعة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي.
وأفاد خدادة بأن اللجنة تنتخب من بين ممثلي أعضائها في مستهل الجلسة الأولى من دورتها العادية مكتبا مؤلفا من رئيس وثلاثة نواب للرئيس ومقرر مبينا ان الاجتماعات ستبحث مجموعة من موضوعات منها البيانات والمؤشرات المتعلقة بخطة التنمية المستدامة لعام 2030.
وذكر ان الوفد الكويتي سيشارك على هامش اعمال الدورة بمجموعة اجتماعات رسمية مع رؤساء وممثلي بعض وفود المراكز الاحصائية الخليجية والعربية وبعض الدول المتقدمة في مجالات تطوير وتحديث الإحصاءات الرسمية بهدف تبادل الخبرات وتدعيم التعاون البناء.