مطالبة بتحويله إلى لجنة الميثاق العربي لحقوق الإنسان

المطيري: مقترح كويتي لتعديل مسمى لجنة حقوق الإنسان العربية

هذا المحتوى من : كونا

قال مساعد وزير الخارجية لشؤون حقوق الانسان طلال المطيري اليوم الثلاثاء ان دولة الكويت تقدمت بمقترح لتعديل مسمى لجنة حقوق الانسان العربية الى لجنة الميثاق العربي لحقوق الانسان.
واضاف المطيري في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش اعمال الدورة (47) للجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان ان هذا المقترح يهدف الى ازالة اللبس الموجود لدى العاملين سواء في اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان أو لجنة حقوق الانسان العربية.
واوضح ان المقترح يهدف ايضا الى اعطاء زخم كبير لعمل لجنة الميثاق العربي باعتبارها آلية تعاقدية بين الدول الأطراف في جامعة الدول العربية وتشجيع الدول التي لم تنضم بعد الى الميثاق العربي لحقوق الانسان.
واكد حرص دولة الكويت على تعزيز وحماية حقوق الانسان على المستويين العربي والاقليمي.
وأشار الى انضمام دولة الكويت الى الميثاق العربي لحقوق الانسان في عام 2013 وتقديمها تقريرها "الأولي" عام 2017.
وذكر "سلمنا التقرير الدوري الأول حول الميثاق الشهر الماضي ونتطلع الى مناقشة هذا التقرير مع اللجنة في وقت لاحق خلال المرحلة المقبلة بعد تحديد الموعد المناسب لها".
واكد ان ممثلي دولة الكويت الذين يترأسون اللجان العربية المعنية بحقوق الانسان بالجامعة العربية أعطوا زخما لهذه اللجان على مستوى العمل بالجامعة من خلال اعطاء الخبرة الموجودة لدى دولة الكويت في هذا المجال.
وشدد على أن " الدول العربية الشقيقة معنية كذلك بقضايا حقوق الانسان وليست الكويت فقط وتعمل هذه الدول معنا لتعزيز مبادئ حقوق الانسان من خلال تقديم المقترحات والعمل على تطوير التدابير واعتماد استراتيجيات جديدة في مجال حقوق الانسان".
وقال ان اللجنة العربية الدائمة لحقوق الانسان تناقش في اجتماعها عددا من البنود منها التصدي للانتهاكات الاسرائيلية والممارسات العنصرية في الاراضي العربية المحتلة وتقرير حول الاسري والمعتقلين العرب في السجون الاسرائيلية الى جانب جثامين الشهداء الفلسطينيين والعرب المحتجزين لدى سلطات الاحتلال الاسرائيلية في (مقابر الارقام).
واضاف أن اللجنة تناقش كذلك المبادئ التوجيهية الخاصة بالاستراتيجية العربية لحقوق الانسان وما تم اجراؤه من قبل الدول العربية من فعاليات وأنشطة لاحياء اليوم العربي لحقوق الانسان الذي يصادف ال16 من مارس المقبل.