وزير الصحة: سمو الأمير مدرسة دبلوماسية متفردة قادت نهضة الكويت


قال وزير الصحة الدكتور باسل الصباح إن صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح مدرسة دبلوماسية متفردة أرست دعائم الأمن والأمان والاستقرار في الكويت وقادت نهضتها وحفظت أمنها واستقرارها.
ورفع الوزير الصباح في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام سمو الأمير بمناسبة الذكرى ال 14 لتولي سموه مقاليد الحكم في البلاد التي تصادف يوم غد الأربعاء.
ودعا إلى المولى تعالى أن يحفظ سموه وأن يمده بالعمر المديد ودوام العافية ليكمل مسيرة الخير التي بدأها وعجلة التنمية التي قادها ودور سموه الريادي على مستوى المنطقة والعالم.
وأضاف أن سمو الأمير سياسي حكيم نافذ البصيرة وثاقب الرؤية وقائد للانسانية في وقت تعصف بالعالم موجات العنف والقلاقل والدمار مشددا على التمسك بنهج سموه لتحقيق تطلعاته نحو رفعة الكويت.
وسأل الله عز وجل أن يسدد خطاه ويعينه على المضي قدما في قيادة وطننا في هذه المرحلة الاستثنائية التي تعيشها المنطقة والعالم عبر سياسته المتوزانة التي ساهمت في اعلاء مكانة الكويت على الصعيد الدولي.
وأكد الوزير الصباح أن الكويت باقية على نهجها وفية بعهودها ثابتة على مبادئها حريصة على بقاء روابطها المتينة مع الجميع دون استثناء باذلة كل جهد لبث مبادئ السلام والقيم البشرية بين شعوب العالم كافة "وهو ما استحق معه أميرنا حفظه الله ورعاه أن يكون قائدا للانسانية دون منازع".
وثمن حرص سمو الأمير وسعيه الدؤوب لزرع الثقة في دولة المؤسسات واحترام الدستور والقانون وغرس قيم حب الوطن والتضحية من أجله في قلوب المواطنين داعيا لسموه أن يبقيه ذخرا لوطنه وشعبه وأن يديم عليه نعمة الصحة والعافية.