أعلنت توقيع 6 عقود جديدة للمشروع

وزيرة "الإسكان": تسلم جميع قسائم "المطلاع" بعد جاهزيتها


قالت وزيرة الاشغال العامة ووزيرة الدولة لشؤون الاسكان الدكتورة رنا الفارس ان (الاسكان) ستنتظر جهوزية جميع القسائم في مشروع مدينة المطلاع لاستلامها كاملة مشيرة الى انها "لن تتسلم القسائم الجاهزة حاليا وذلك حفاظا على حقوق الدولة وفقا للعقد المبرم مع المقاولين".
واضافت الفارس خلال كلمتها اليوم السبت في (ملتقى اهالي مدينة المطلاع) للاطلاع ومعرفة اخر تطورات المشروع ان الوزارة طالبت المقاولين بتحديد جداول زمنية خلال اسبوع توضح مدى التقدم في استكمال الاعمال المتبقية في المدينة.
وشددت على ان الوزارة "لن تتردد" في سحب العقد من المقاول في حال وجدت اخلالا بالعقود أو تقاعسا في التنفيذ اضافة الى محاسبته قانونيا مشيرة الى ان الوزارة تطالب المقاول بجدية الاعمال لضمان استلام القسائم بأسرع وقت ممكن.
وذكرت ان الوزارة وفرت كل احتياجات المقاول سواء من ناحية التنسيق مع الجهات الحكومية او من خلال صرف المستحقات بشكل سريع حتى لا يكون هناك اعذار في تأخير تلك الاعمال.
وبينت انه تم توقيع ستة عقود جديدة وهي الان في مرحلة تقديم جدوالها الزمنية للمشروع في اسبوع واحد فقط ومن ثم متابعة اعمالها والسير في انجازها لافتة الى ان هناك ايضا تسعة عقود تمثل 75 في المئة من اجمالي العقود وتسير بصورة اسرع من جدولها الزمني.
واثنت الفارس على القائمين في لجنة مدينة المطلاع وحرصهم على مقابلة المواطنين والتعرف على اخر احتياجاتهم في توفير السكن الملائم لهم مؤكدة ان القضية الاسكانية من اولويات عمل الحكومة.
من جهته قال الوكيل المساعد للشؤون الفنية في وزارة التجارة والصناعة محمد العنزي في كلمة مماثلة ان الوزارة معنية في توفير السلع المناسبة لاحتياجات المواطنين فضلا عن توفيرها بأسعار مناسبة للجميع.
واكد العنزي ان الوزارة تقدم الدعم للمواد بقيمة لا تتجاوز 30 ألف دينار كويتي (نحو 98 الف دولار امريكي) وذلك بالتعاون مع بنك الائتمان والمؤسسة العامة للرعاية السكنية وبلدية الكويت فضلا عن توفيرها العمالة المناسبة المهنية والحرص على المتابعة الاسبوعية للاسعار في السوق المحلي.
بدوره قال الوكيل المساعد لشبكات النقل في وزارة الكهرباء والماء المهندس جاسم النوري في كلمته ان على المواطنين اصحاب القسائم في مشروع مدينة المطلاع الحرص على مطابقة مخططات قسائمهم لرخص البناء حسب الموقع والالتزام بالمواد الموفرة للطاقة سواء من مواد البناء او اجهزة التكييف والاضاءات.
ويعتبر مشروع مدينة المطلاع باكورة مشروعات المؤسسة العامة للرعاية السكنية والتي تتضافر جهود وزارات وجهات الدولة المختلفة من اجل توفير كل الاحتياجات وذلك لانجاز المشروع وفقا للبرنامج الزمني المخطط له بهدف تسليم القسائم المخصصة للمواطنين وفق المواعيد المحددة بخطة الدولة التنموية.