النفط يهبط 2% ويتجه لخسارة أسبوعية بفعل مخاوف فيروس الصين

هذا المحتوى من : رويترز

تراجعت أسعار الخام أكثر من 2% أمس الجمعة، متجهة صوب مستوى 60 دولارا للبرميل وخسارة أسبوعية حادة بفعل المخاوف من مزيد من الانتشار للفيروس التاجي في الصين ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، مما قد يكبح حركة السفر والطلب على الطاقة.
وأدى الفيروس إلى تعليق خدمات النقل العام في عشر مدن صينية، في حين اكتشفت حالات إصابة في عدة دول آسيوية أخرى والولايات المتحدة.
وبحلول الساعة 1649 بتوقيت غرينتش، كان خام برنت منخفضا 1.42 دولار بما يعادل 2.3 % إلى 60.62 دولار للبرميل. وخام القياس العالمي منخفض 6.5 % هذا الأسبوع، وهو ما سيكون تراجعه الأسبوعي الثالث على التوالي.
ونزل الخام الأمريكي 1.39 دولار أو 2.5 %ليسجل 54.20 دولار، وهو بصدد انخفاض أسبوعي بنسبة 7.5 %.
وقال أندي ليبو، رئيس ليبو أويل أسوسيتس في هيوستن، "السوق يساورها القلق من أن تفشي الفيروس التاجي قد يؤثر على الطلب النفطي وبخاصة في آسيا، وهي سوق النمو".
وتخشى السلطات الصحية من تسارع معدلات الإصابة أثناء عطلة السنة القمرية الجديدة مطلع الأسبوع القادم، والتي يستغلها ملايين الصينيين للخروج في رحلات.