مستشفى «جابر الأحمد» يجري أول عملية استئصال جذري للكلية بـ«الروبوت»


أعلن مستشفى (جابر الأحمد) التابع لوزارة الصحة الكويتية إجراء أول عملية استئصال جذري لكلية مريض بواسطة الروبوت (الدافينجي).
وقال رئيس وحدة جراحة المسالك البولية في المستشفى الدكتور سعد الدوسري في تصريح صحفي اليوم السبت ان العملية "تكللت بنجاح كبير" بالاشتراك مع فريق وحدة جراحة المسالك بالمستشفى مبينا انه حتى الآن تمت ست عمليات جراحية بالروبوت في المستشفى.
واضاف الدوسري ان تلك العمليات شملت تخصصات جراحة المسالك البولية وجراحة السمنة وجراحة القولون والمستقيم والجراحة العامة وذلك تحت إشراف رئيس قسم الجراحة الدكتور سلمان الصباح.
واشار الى ان من العمليات التي يمكن أن يجريها الروبوت بدقة عالية استئصال البروستاتا الجذري واستئصال ورم من الكلى واستئصال الكلية الجذري واستئصال المثانة مع تحويل مسار البول واستئصال أورام الغدة الكظرية وتعديل العيب الخلقي في حوض الكلى.
ولفت الى ان عمليات الروبوت في الكويت بدأت في فبراير 2014 في مركز (صباح الاحمد) للكلى والمسالك حيث تم القيام بأكثر من 300 عملية به منذ ذلك الوقت.
وذكر ان البدء في العمليات باستخدام الروبوت في وحدة جراحة المسالك البولية في (مستشفى جابر) يعتبر توسعا وامتدادا ناجحا في عمليات الروبوت للمسالك البولية في البلاد.
من جهته اوضح اختصاصي أول المسالك البولية في (مستشفى جابر) الدكتور محمد الغانم في تصريح مماثل ان استخدام تقنية الروبوت في العمليات الجراحية تمكن المريض من مغادرة المستشفى بوقت قياسي في خلال 48 ساعة، والعودة سريعا إلى ممارسة الحياة بشكل طبيعي.
وبين الغانم ان العمليات العادية بالفتح الجراحي تطول معها فترة البقاء بالمستشفى مشيرا الى ان استخدام تقنية الروبوت تمكن الأطباء من التحكم أكثر بكل سهولة وأريحية وذلك لأنه يستطيع الوصول إلى أماكن صعبة.
وقال ان الروبوت يتحكم به الطبيب الجراح ولا يعمل بمفرده ولكنه يعطي دقة أكبر ووضوحا أفضل كما أن فتحات العملية مع الروبوت تكون صغيرة ولا تتجاوز 1 سم.