استقبل الطلبة الضباط الطيارين خريجي الدفعة "46"

الشيخ مشعل الأحمد: إعداد العنصر البشري جيدا.. باعتباره رصيد ومستقبل الوطن


اكد نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح اليوم الاربعاء اهتمام الحرس باعداد العنصر البشري اعدادا جيدا باعتباره الاستثمار الباقي في رصيد ومستقبل الوطن.
جاء ذلك في كلمة للشيخ مشعل الاحمد خلال استقباله الطلبة الضباط الطيارين خريجي الدفعة (46) من قاعدة (داكس) في جمهورية فرنسا الصديقة نقلها بيان صادر عن الحرس الوطني.
وأضاف الشيخ مشعل الاحمد ان الحرس الوطني حريص على تأهيل منتسبيه لاسيما الضباط الطيارين منتسبي جناح الطيران العمودي عبر الحاقهم بأفضل المؤسسات الاكاديمية العالمية.
وقال ان الخطوات تتوالى في الحرس الوطني لتشغيل الطيران العمودي في منظومة الحرس العسكرية والامنية عن طريق جناح الطيران العمودي ببنيته التحتية وعناصره البشرية تنفيذا للمهام المخطط لها المتمثلة في نقل القوات والبحث والانقاذ والاخلاء الطبي السريع لاسناد اجهزة الدولة.
وقال "بالامس القريب التقينا مع اخوانكم الضباط الطيارين مجتازي الدورة التدريبية على الطائرات العمودية التي عقدت في أكاديمية الطيران الدولية (هورايزن) بدولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة وها نحن اليوم نبارك انضمامكم إلى جناح الطيران العمودي في الحرس الوطني احد اهم المشاريع الاستراتيجية في وثيقة الأهداف الاستراتيجية 2020".
واعرب عن تهانيه وتبريكاته بالانابة عن رئيس الحرس الوطني الكويتي سمو الشيخ سالم العلي الصباح لتقليد الخريجين "الاجنحة الفرنسية للطيران من قبل السلطات الفرنسية والسلطات الكويتية وحصول ضابطين من الخريجين على المركزين الأول والثاني متفوقين على زملائهم خريجي هذه الدفعة من الجيش الكويتي والحرس الوطني".
وثمن ما بذله الطلبة الضباط من جهود مضنية توجت بتخريجهم ضباطا طيارين وتحقيقهم نتائج مشرفة عكست اجتهادهم في التحصيل العلمي والتزامهم ببرامج التدريب على الطائرات العمودية.
وشدد على ان الحرس الوطني "لن يتوانى في تقديم ما في وسعه لاستمرار تدريبكم وزملائكم في مجال الطيران العمودي وصولا لأعلى درجات الاحترافية والجاهزية".
ودعا الضباط الخريجين الى بذل الجهود في مواصلة التعليم والتدريب والاطلاع على كل جديد في مجالهم للنهوض بجناح الطيران العمودي.