الجلاهمة: ملتقى الوقف الجعفري نشاط رئيسي بالأمانة العامة للأوقاف


قال الامين العام للامانة العامة للاوقاف الكويتية محمد الجلاهمة اليوم الاربعاء ان (ملتقى الوقف الجعفري) احد الانشطة الرئيسة التي تقوم بها (الامانة) من خلال ادارة الوقف الجعفري لتقديم تجاربها السنوية في العمل الوقفي.
جاء ذلك في كلمة للجلاهمة في المؤتمر الصحفي الذي عقد للاعلان عن انطلاق الملتقى بنسخته التاسعة برعاية سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح تحت شعار (ثقافة الوقف والتنمية المجتمعية) وذلك في 26 الجاري ولمدة يومين.
واضاف ان الملتقى الذي تنظمه ادارة الوقف الجعفري سيسعى الى توجيه الاهتمام لعملية بناء المواطن وفق قيم ومعايير المواطنة الصالحة كمفهوم تربوي سليم وسيبحث مدى تناول المناهج الكويتية بشكل عام والتربية الدينية بشكل خاص لشعيرة الوقف واهميتها للفرد والمجتمع.
واشار الى ان اوراق العمل والابحاث المقدمة من المشاركين في الملتقى ستركز على اهمية تنمية ثقافة الوقف من خلال الوسائل الاعلامية الحديثة وكيفية ترسيخها في المجتمع ومحاولة الاخذ بالافكار النيرة في هذا المجال وصولا الى رؤية تخدم هذه الثقافة وتعزز دورها في مجالات التنمية المجتمعية.
بدوره قال نائب الامين العام للمصارف الوقفية في الامانة العامة للاوقاف منصور الصقعبي في كلمة مماثلة ان دور الوقف على مستوى العالم ولاسيما عالمنا الاسلامي المعاصر له شأن كبير وحيوي في تلبية احتياجات الافراد والمؤسسات الخدمية المجتمعية التنموية في مجتمعاتنا الاسلامية والعربية بوجه عام.
ولفت الى ان السنوات الاخيرة شهدت تزايد الاهتمام بمؤسسات الوقف لما تقوم به من دور ايجابي وفاعل في النهوض بتلك المجتمعات بمختلف المجالات الدينية والاجتماعية والاقتصادية والتعليمية والثقافية وغيرها.
واكد ان هذا الامر يدفع الجميع للحديث عن دور الوقف في التنمية المجتمعية وتسليط الضوء على جهود الامانة العامة للاوقاف في ترسيخ ثقافة الوقف في المجتمع الكويتي ودوره المهم للفرد والمجتمع.
وافاد ان ملتقى الوقف الجعفري سيشهد العديد من الفعاليات والندوات والحلقات النقاشية التي تدور حول المحاور التي حددتها اللجنة العلمية للملتقى.