«الجمارك»: إتلاف كميات ضخمة من البضائع المقلدة ضبطت في حاوية بميناء الشعببة


واصل رجال الإدارة العامة للجمارك جهودهم في التصدي لكافة محاولات تهريب الممنوعات الى داخل البلاد، إذ أحبط رجال جمارك الموانئ الجنوبية مطلع الاسبوع الجاري محاولة ضخ كمية ضخمة من البضائع المقلدة إلى السوق المحلي، وتم التحفظ على البضائع المقلدة ومصادرتها تمهيداً لإتلافها في إطار إلتزام الإدارة العامة للجمارك بحماية الملكية الفكرية والتصدي لعمليات تهريب تلك البضائع إلى داخل البلاد. وكان رجال ميناء الشعيبة اشتبهوا في حاوية بحجم 40 قدم قادمة من دولة آسيوية وعليه تم إخضاعها للتفتيش الدقيق، والعثور بداخلها على كميات ضخمة من البضائع والتي تنوعت ما بين هواتف ذكية وساعات متنوعة وبطاريات وحقائب وإكسسوارات وتحمل جميع المضبوطات اسماء ماركات عالمية، ولحسم الشكوك بشأن البضائع أرسلت عينات منها إلى مكتب الملكية الفكرية بالإدارة العامة للجمارك ليؤكد انها مقلدة بشكل متقن وتحمل اسماء ماركات عالمية. هذا، وتم إعداد محضر جمركي تمهيداً لإحالة ملف التهريب إلى القضاء مع إتلاف المضبوطات وفق ما تنص عليه التعليمات الجمركية. وتحذر الإدارة العامة للجمارك كل من تسول له نفسه تهريب المواد المحظورة بكافة أنواعها وأشكالها.