بنك «بوبيان» يحقق 62.7 مليون دينار أرباحاً صافية.. في 2019


أعلن بنك بوبيان الكويتي اليوم تحقيقه 7ر62 مليون دينار كويتي (نحو 207 ملايين دولار أمريكي) أرباحا صافية في عام 2019 بنسبة نمو بلغت 12 في المئة عن 2018 وبربحية للسهم الواحد بلغت 4ر20 فلس.
وقال رئيس مجلس إدارة البنك محمود الفليج في بيان صحفي إن مجلس الإدارة أوصى الجمعية العمومية بتوزيع أرباح نقدية بواقع تسعة فلوس للسهم وأسهم منحة بنسبة 5 في المئة.
وأضاف الفليج أن البنك استمر عام 2019 على نفس الخطى التي انطلق منها منذ بدأ تطبيق استراتيجيته الجديدة عام 2010 مما انعكس على مستوى الربحية ونمو المؤشرات المالية بوتيرة جيدة تدل على نجاح الاستراتيجية.
من جانبه قال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي للبنك عادل الماجد إن البنك حقق أهدافه في الاستحواذ على حصص سوقية في مختلف القطاعات رغم التحديات المحلية أو الاقليمية.
وأضاف الماجد أن (بوبيان) مستمر في تنفيذ خططه التي تعتمد على التركيز في السوق المحلي مع البدء في توسعه في الانشطة الخارجية "والتي بدأت مع إعلاننا في ديسمبر الماضي تقديم عرض للاستحواذ على بنك لندن والشرق الاوسط وهي العملية التي لا تزال في مراحل التنفيذ حاليا".
وذكر أن جميع مؤشرات البنك الرئيسية شهدت نموا ملحوظا في 2019 إذ ارتفع إجمالي الأصول إلى 3ر5 مليار دينار (نحو 5ر17 مليار دولار) بنسبة نمو قدرها 22 في المئة كما ارتفعت ودائع العملاء إلى 3ر4 مليار دينار (نحو 5ر14 مليار دولار) بنمو بلغت نسبته 17 في المئة.
وأضاف أن إجمالي قيمة حقوق الملكية ارتفعت بنهاية 2019 إلى 575 مليون دينار (نحو 8ر1 مليار دولار) كما ارتفعت الإيرادات التشغيلية إلى 146 مليون دينار (نحو 482 مليون دولار).
وبين أن الحصة السوقية للبنك من التمويل عموما ارتفعت إلى 3ر9 في المئة في حين ارتفعت حصة البنك من تمويل الأفراد إلى 12 في المئة الى جانب تحقيق معدلات نمو متميزة في المحفظة الائتمانية للشركات والتي وصلت إلى 17 في المئة.
يذكر أن بنك بوبيان أسس عام 2004 وأدرج في بورصة الكويت عام 2006 ويبلغ رأسماله 6ر216 مليون دينار (نحو 708 ملايين دولار) وتكمن أغراضه في قبول الودائع بأنواعها ومزاولة عمليات التمويل باستخدام صيغ العقود المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.