الخارجية الفلسطينية: إعلان الاحتلال إنشاء محميات طبيعية مصادرة للأراضي


قالت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم الاربعاء إن اعلان إسرائيل انشاء محميات طبيعية هو شكل من اشكال مصادرات الأراضي الفلسطينية والاستيلاء عليها.
وقالت الخارجية الفلسطينية في بيان ان القرار الإسرائيلي يضاف الى ذرائع مصادرة الأراضي بحجة التدريبات العسكرية والمناطق المغلقة كما يحدث بالأغوار بشكل خاص معتبرة ان تلك المصادرات تخصص في النهاية لصالح تعميق الاستيطان في الضفة الغربية.
واضافت ان عددا من البؤر الاستيطانية العشوائية مقام على اراض فلسطينية صودرت بحجة "المحميات الطبيعية".
وأوضحت أن القرار يحدث لأول مرة منذ 25 عاما كخطوة على طريق تعزيز الاستيطان اليهودي في المناطق المصنفة (ج) الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية.
وطالبت الخارجية الفلسطينية مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه جرائم الاستيطان المتواصلة والمتصاعدة وسرعة اتخاذ الإجراءات العملية الكفيلة بتنفيذ وضمان تنفيذ القرار الأممي 2334 وقبل فوات الأوان.
وأكدت انها ستتابع هذا القرار الخطير مع الدول كافة ومع الأمين العام للأمم المتحدة والمنظمات الأممية المختصة لحشد أوسع رفض دولي لمشاريع بنيت الاستيطانية وستتحرك باتجاه الجنائية الدولية لإفادتها بالمخاطر القانونية المترتبة على اعلان بنيت كجزء لا يتجزأ من ملف الاستيطان الذي سيحاكم عليه بنيت وامثاله.
وكان وزير جيش الاحتلال نفتالي بنيت قد اعلن في وقت سابق اليوم الأربعاء عن سبعة مواقع في الضفة الغربية باعتبارها "محميات طبيعية" وعن توسيع 12 محمية أخرى.
وتقع المحميات الطبيعة التي أعلن عنها بينت بالقرب من القدس وغور الأردن وشمال الضفة وجنوبها.