أدلة ترجح إسقاط الطائرة الأوكرانية


نفت إيران على لسان المتحدث باسم الحكومة، علي ربيعي، الخميس، أن تكون الطائرة الأوكرانية التي تحطمت قرب طهران قد أصيبت بصاروخ، وذلك وسط أدلة وفيديو يرصد إسقاطها بصاروخ إيراني أرض جو.
وذكر البيان: "كل هذه التقارير حرب نفسية ضد إيران... بإمكان كل تلك الدول التي كان لها مواطنون على الطائرة إيفاد ممثلين وندعو بوينغ لإيفاد ممثلها للانضمام إلى عملية فحص الصندوق الأسود".
كما دعت إيران كندا لتزويدها بما لديها من معلومات قالت أوتاوا إنها تفيد بأن طائرة البوينغ 737 الأوكرانية التي تحطّمت قرب طهران أصيبت عن طريق الخطأ بصاروخ إيراني.
كذلك دعت الخارجية الإيرانية شركة "بوينغ" الأميركية للمشاركة بالتحقيق الرسمي في التحطم، بعد ورود تصريحات أميركية وبريطانية تتطابق مع ما أعلنته كندا بأن الطائرة قد تكون أسقطت بصاروخ عن طريق الخطأ عقب إطلاق طهران صواريخ بالستية على قواعد تستخدمها القوات الأميركية في العراق.
وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد أعرب، الخميس، عن "شكوك" بشأن أسباب تحطم الطائرة، فيما أبدى مسؤولون أميركيون قناعتهم بأن الطائرة أسقطت بطريق الخطأ.
بدوره، أعلن رئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو، أن مصادر استخباراتية عدة، كندية وغيرها، تشير إلى أن الطائرة "أسقطت بصاروخ أرض-جو إيراني"، مضيفا "ربما لم يكن الأمر متعمداً".
كذلك أعلن رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أن هناك "مجموعة معلومات" تفيد بأن الطائرة أسقطت بصاروخ إيراني.
وتحطمت الطائرة الأوكرانية بعيد إقلاعها من مطار طهران، فجر الأربعاء، عقب الرد الصاروخي الإيراني على الضربة الأميركية التي قُتل فيها قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، أبو مهدي المهندس، الجمعة، في بغداد.
وأعلنت إيران أنها مستعدة للسماح لخبراء من دول سقط لها ضحايا في التحطّم بالمشاركة في التحقيق.
وكان على متن الطائرة المنكوبة 82 إيرانيا و63 كنديا و11 أوكرانيا وعدد من رعايا بريطانيا والسويد وأفغانستان.
وأظهر فيديو، جرى توثيقه من وسائل إعلام غربية، لحظة إصابة الطائرة الأوكرانية بصاروخ فوق طهران، مما أدى لانفجارها فورا ومقتل كل من على متنها.
وانتشر الفيديو للحظة إصابة الطائرة، من كاميرا هاتف صورها أحد الشهود على الأرض، على وسائل التواصل الاجتماعي، قبل أن تؤكد صحيفة "نيويورك تايمز" الفيديو الذي وثق بالفعل لحظة ضرب الطائرة بالصاروخ.
وذكرت مصادر متعددة على وسائل التواصل الاجتماعي، أن الفيديو تم نشره على تطبيق تيليغرام، قبل أن تؤكد الصحيفة الأميركية أنه بالفعل يوثق لحظة ضرب الطائرة بصاروخ إيراني.
وقالت الصحيفة إن الفيديو تم التحقق منه، وأنه يظهر لحظة ضرب صاروخ إيراني بالطائرة فوق منطقة باراند، قرب مطار طهران، وهي المنطقة التي توقفت فيها طائرة الركاب الأوكرانية عن إرسال الإشارة قبل تحطمها يوم الأربعاء.
وتسبب الصاروخ بانفجار صغير عند إصابته الطائرة، ولم تنفجر بعدها الطائرة فورا، بل واصلت التحليق لعدة دقائق عائدة باتجاه المطار، قبل أن تنفجر وتتحطم فجأة، وفقا لمحللي "نيويورك تايمز".