«المركزي»: انخفاض عرض النقد 0.7 %.. نوفمبر الماضي


اظهرت ارقام صادرة عن بنك الكويت المركزي اليوم انخفاض عرض النقد بمفهومه الواسع (ن2) بنسبة 7ر0 في المئة في نوفمبر الماضي على اساس شهري مسجلا 2ر38 مليار دينار كويتي (نحو 126 مليار دولار امريكي).
وقالت ادارة البحوث الاقتصادية التابعة للبنك في جداول احصائية لوكالة الانباء الكويتية (كونا) ان ودائع القطاع الخاص لدى البنوك المحلية بالدينار الكويتي انخفضت في نوفمبر الماضي 2ر0 في المئة الى 7ر33 مليار دينار (نحو 111 مليار دولار).
واضافت ان ودائع القطاع الخاص بالعملات الاجنبية هبطت في نوفمبر الماضي 3ر4 في المئة لتبلغ 7ر2 مليار دينار (نحو 9ر8 مليار دولار) ليبلغ اجمالي ودائع القطاع الخاص 3ر36 مليار دينار (نحو 7ر119 مليار دولار).
وبينت ان اجمالي ارصدة مطالب البنوك المحلية على البنك المركزي بالدينار المتمثل بسندات (المركزي) في نوفمبر الماضي استقرت عند مستوى 97ر2 مليار دينار (نحو 8ر9 مليار دولار).
واشارت الى ان اجمالي موجودات البنوك المحلية ارتفع بنسبة 2ر1 في المئة ليسجل نحو سبعة مليار دينار (نحو 23 مليار دولار).
واوضحت ان صافي الموجودات الاجنبية لدى البنوك المحلية ارتفع بنسبة 2ر1 في المئة في نوفمبر الماضي ليبلغ 8ر7 مليار دينار (نحو 6ر25 مليار دولار) في حين ارتفعت ودائع لاجل لدى (المركزي) بنسبة 6ر12 في المئة لتصل الى 2ر2 مليار دينار (نحو 3ر7 مليار دولار).
وافادت ان ارصدة التسهيلات الائتمانية النقدية المستخدمة للمقيمين (حجم الائتمان المصرفي الممنوح) انخفضت في نوفمبر الماضي 3ر0 بالمئة عن مستواها المسجل في اكتوبر الماضي لتبلغ 2ر38 مليار دينار (نحو 3ر126 مليار دولار).
ولفتت الى ان متوسط اسعار الفائدة على سندات الخزانة استحقاق عام واحد استقر عند 3 في المئة.
واشارت الى تراجع تمويل الواردات الكويتية في نوفمبر بنسبة 5ر30 في المئة في حين استقر متوسط سعر صرف الدولار الامريكي مقابل الدينار الكويتي عند 6ر303 فلس لكل دولار.
ويقصد بعرض النقد بمعناه الضيق حجم النقد للعمليات الجارية ويشمل العملات الورقية والمعدنية التي يتداولها الاشخاص في تعاملاتهم اليومية والنقود المودعة في البنوك على شكل حسابات جارية او ودائع تحت الطلب.
ويشمل عرض النقد بمفهومه الواسع اضافة الى النقود الجارية حسابات ودائع الاجل وحسابات التوفير.