بومبيو يبحث مع السكرتير العام للأمم المتحدة التطورات بالعراق وسوريا


بحث وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مع السكرتير العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرس التطورات العسكرية الأخيرة في العراق وسوريا.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغان اورتاغوس في بيان مساء امس الاثنين ان بومبيو بحث في اتصال هاتفي مع غوتيريس "الهجمات الأخيرة في العراق والتي أدت إلى وفاة مواطن أمريكي وتعرض حياة العديد من الأمريكيين للخطر".
وأضافت "ردد وزير الخارجية أن الإجراءات الدفاعية التي اتخذتها الولايات المتحدة ردا على ذلك كانت تهدف إلى ردع إيران" مشيرة الى ان بومبيو سيبقى "على اتصال وثيق" مع غوتيريس.
بدوره أكد بومبيو في تغريدة على موقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي انه أوضح في اتصاله الهاتفي مع السكرتير العام للأمم المتحدة "أن عملنا الدفاعي كان يهدف إلى ردع إيران وحماية الأمريكيين".
وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون) اعلنت يوم الاحد الماضي تنفيذ القوات الأمريكية "ضربات دفاعية دقيقة" ضد منشآت (كتائب حزب الله) في العراق وسوريا ردا على هجماته المتكررة على القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف الدولي ضد ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) العاملة في إطار عملية (العزم الصلب).
وكان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة اعلن يوم الجمعة الماضي ان متعاقدا مدنيا امريكيا قتل في هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية في كركوك شمالي العراق وأصيب عدد من عناصر الخدمة الأمريكيين وأفراد عراقيون.